من دخل في بعض أعضائه :
فإن كان في أذنه : فخبر من قرابته ، أو صديق يجيء. فإن سد أذنه : كان خيراً ردياً ، وإلا فلا.
فإن دخل في عينه فأتلفها : فنكد يبصره في أقاربه ، أو ماله ، أو معارفه ، أو نفسه. وإن لم يتلفها فغائب يقدم.
وإن دخل في أنفه ، ولم يمنعه النفس ، ولا تلوث بمخاطه : فركوب في بحار ، أو طرق صعبة. وأما إن منعه النفس : سجن ، أو مرض ، أو قهر في خصومة.
وإن دخل في فيه ، ولم يؤذه : أكل رأس ماله ، أو قدم عليه كلام طيب ، أو غائب فيه نفع. وإن آذاه كان ردياً.
وإن دخل في ذكره ، وآذاه ، تنكد ممن دل الذكر عليه.
وكذلك الدبر والفرج.
وإن لم يؤذه ذلك : دخل الرائي في مداخل لا يليق به.
وربما دل ذلك جمعيه على أنه ربما عبر داره ، من غير بابها ، ونحو ذلك.
قناة روش

قال المصنف : أما دخول ابن آدم في بعض أعضائه فلم أعلم أن أحداً ذكره من المتقدمين ، ولا من المتأخرين. ولما تكرر رؤية بعض الناس لذلك فسرت بما ذكرته في الفصل. والمنكر لذلك معترض على الله ، جاهل بأحكام الرؤيا ، فاعتبر ما ذكرنا. كما قال لي إنسان : رأيت أن رأسي مدهون وكأنني نزلت فيه إلى وسطي ، قلت : لك أشجار ، أو زرع وقد سقيته بالماء وجلت في طين ذلك ، قال صحيح. وقال آخر : رأيت أنني وقعت بين أصابع يدي ووجدت مشقة ، قلت : تقع من بين شرافات مكان عالٍ. وقال آخر : رأيت أنني وقعت في كفي والطبق عليّ أصابعي ، قلت : يتعصب عليك أولادك ، أو أولادهم ، أو أولاد أخيك ، فكان كذلك. وقال آخر : رأيت أنني داخل فؤادي بين أمعائي وقد عرقت عرقاً كثيراً ، قلت : عبرت مع عيالك وصغارك ونسائك حماماً وكان الجميع عرايا وأنت بينهم ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أنني داخل جوفي وقد قطعت جميع الأمعاء بالسكين ، قلت : أنت رجل قتلت جماعة من أهل دارك ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أنني عبرت فمي وأكلت أضراسي وأسناني ، قلت : بعت جميع مالك من طواحين ورفوف ومجارف وقداديم وأوتاد ونحو ذلك ، وأكلت ثمنه. وقالت امرأة : رأيت أنني أدخلت يدي في فرجي خلاف العادة ، قلت : قد وطئك بعض من تحزنين عليه ، قالت : غصبني عن نفسي ، واعترفت بذلك أمها عندي. وقال آخر : رأيت أن ذكري عبر في دبري ولم أعلم ، قلت : قد وطأت بعض المحرمات عليك – وربما كان ذكراً – وأنت لا تعلم ، قال : كنت سكران. وقال آخر : رأيت أنني آخذ الحيوانات وأعبرها جوفي وأذبحها وآخذ جلودها ، قلت : أنت تعمل الحيلة على الناس تقتلهم في منزلك وتأخذ ما عليهم ، فما كان عن قليل حتى مسكه ملك مصر لأجل ذلك.
وأما دخول بعض أعضائه في بعض : كما قال لي إنسان : رأيت أن عيني اليمين تدخل في اليسار واليسار تدل فى اليمين ، قلت : اطلعت على امرأتين عندك يتساحقان ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أصبعي أتلفت عيني ، قلت : عندك ولد وقد كشف وجه أخته ، قال : نعم. وقال آخر : رأيت أنني انسخلت مني ، قلت : حفظت شيئاً من الكتاب العزيز ثم أنسيته ، قال : نعم لقوله تعالى :  وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا  ] الأعراف:175 [. وقال لي بعض الملوك : رأيت أنني بدلت أسناني ، قلت : تغير جماعة من بابك وعسكرك.
وعلى هذا فقس موفقاً إن شاء الله تعالى.