وضرب الكرة يؤول على أوجه:
فمن رأى أنه يضرب الكرة وكان ملكاً فإنه يظفر بأعدائه.
قناة روش

وإن رأى أنه يضرب الكرة وكان عامياً فإنه يخاصم مع أحد والغالب يظفر لأن من لعب بها كلما أخذها ضرب بها الأرض، وربما يناظر غيره ويسمع كلاماً فاحشاً، وقيل الكرة إذا كانت من أديم تؤول برجل رئيس أو عالم.