البوابة العربية للأخبار التقنية البوابة العربية للأخبار التقنية

بدأ الاتحاد الأوروبي ممثلًا بذراعه التنفيذية المفوضية الأوروبية تحقيقًا جديدًا مع شركة جوجل بسبب ممارسات جمع البيانات الخاصة بالشركة، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن وكالة رويترز، حيث تدرس هيئات المنافسة على طرفي المحيط الأطلسي في كيفية استخدام شركات التكنولوجيا المهيمنة للبيانات الشخصية.
هذا وأرسلت لجنة المنافسة خلال الأسبوع الماضي استبيانات إلى الشركات التي تعمل مع جوجل لسؤالهم عن الاتفاقيات التي أبرموها لمشاركة البيانات مع شركة البحث، وقال المنظم في بيان لوكالة رويترز: أرسلت اللجنة استبيانات كجزء من تحقيق أولي في ممارسات جوجل المتعلقة بجمعها واستخدامها للبيانات، وهذا التحقيق الأولي مستمر.
وتوضح الاستبيانات أن الاتحاد الأوروبي يركز على البيانات المتعلقة بخدمات البحث المحلية، والإعلانات عبر الإنترنت، وخدمات استهداف الإعلانات عبر الإنترنت، وخدمات تسجيل الدخول، ومتصفحات الويب وغيرها.
ويشير التحقيق الجديد إلى أن الاتحاد الأوروبي لم ينته بعد من التدقيق على شركة جوجل، حيث أدى هذا التدقيق إلى غرامات تزيد على 8 مليارات يورو.
وأسفر تحقيق خلال عام 2017 عن غرامة قدرها 2.4 مليار يورو بسبب خدمة جوجل للتسوق، بينما تعرضت الشركة في عام 2018 لغرامة قدرها 4.3 مليار يورو بسبب نظام التشغيل أندرويد، وتلا ذلك في عام 2019 غرامة قدرها 1.5 مليار يورو بسبب انتهاكات الإعلانات.
وتركز لجنة المنافسة حاليًا على العقود التي وقعتها عملاقة البحث مع أطراف أخرى، وهي قيود لا تشكل تقليديًا جزءًا من تطبيق مكافحة الاحتكار، لكنها تعتبر على نطاق واسع حاسمة لكيفية الحفاظ على ريادة الشركات مثل جوجل.
قناة روش

وإلى جانب التحقيق الذي يجريه الاتحاد الأوروبي، فقد أعلنت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية CMA اليوم الاثنين عن تحقيقها الخاص، مع التركيز على استحواذ جوجل على شركة Looker البريطانية لعلوم البيانات، وقالت الهيئة: إنها تدرس ما إذا كانت هذه الصفقة ستؤدي إلى انخفاض كبير في المنافسة داخل أي سوق أو أسواق في المملكة المتحدة على السلع أو الخدمات.
يذكر أن جوجل قد قالت: إنها*تستخدم البيانات لتحسين خدماتها وإن المستخدمين يمكنهم إدارة وحذف ونقل بياناتهم في أي وقت.
البوابة العربية للأخبار التقنية الاتحاد الأوروبي يحقق مع جوجل بسبب ممارسات جمع البيانات