بسم الله الـرحمــن الرحيـــــــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-


(( فكرة من غيابٍ ومحضُ انتظار ))


ذاكرةُ عطـر


مُتَمَدِّداً كتاريخٍ على جِدَار
ترجّلَ عن صهوةِ التقاويمِ
اتصبّبُ عطشاً .. أتساءل :
إلى كم يعزفني وترُ وجع ؟
صدأتْ أصابعُ الحنينِ
وغدرُ امانٍ
طعنني ولاذ إلى رحيل .

ذاكرةُ عطرٍ وقحٍ
التصق كمحتاجٍ بجسدٍ
إلى ساعةٍ متأخرةٍ من جَرحٍ .

حزمتني أوجاعي أثاثاً
يَتَنَهّدُنِي حُلمٌ ضريرٌ
في صوتي غِواية دمعٍ وشهيقُ خوفٍ
قناة روش

تمخّضَ عنْ قصيدةٍ من شتاتٍ .

يدُ تّعَبٍ تشّنُقَ يَقظةً أوتْ إلى رُكّنٍ شّديدٍ
أشباحٌ تُحاصرُ ظِلّاً نَزلَ مِنْ بَطّنِ البارحةِ
يُغرّدُ خارجَ التَكّوُين ..
يعجِنُ المفرداتِ ، يخبِزها
فكرة من غيابٍ ومحضُ انتظار .
*************