السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:-
(( ابن شنوده ))

التراس اسلامي



يُروى أنه فى أخر مرحله لدفن الأنبا شنوده ... أتى شابا يافعا يبكى ويصرخ ... لم يعرفه أحد من الحضور .. فسألوه : من أنت أيها الشاب ؟

فقال : أنا بيشوى شنوده ابن أبوكم شنوده و أمى ستاتى بعد لحظات!!

أنكروا عليه قوله وسفهوه وقالوا له : يا كاذب ، كيف تدعى هذا كذبا ؟
إن البابا مقدس طاهر لم يتزوج قط حتى لا تصبه أى نجاسه كما تقول عقيدتنا!!!!
فنظر لهم فى استغراب قائلا : تنكرون على بشر مثلكم أن تناله النجاسه إن تزوج ، وتنسبوا الى الله تعالى إبنا ينتظره فى السماء ؟؟!!
قناة روش


" فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "

ملحوظة: قصة مجازية لإظهار تناقض العقائد الباطلة.
§§§§§§§§§§§§§§§