الأمم المتحدة 08 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 11 يوليو 2019 م واس دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المجتمع الدولي للوفاء السريع بالتعهدات المقدمة في مؤتمر المانحين الذي استضافته مدينة بيرا في مايو الماضي. والتقى الأمين العام للأمم المتحدة لدى وصوله موزامبيق اليوم رئيس جمهورية موزمبيق فيليب نيوسي، كما استمع إلى آخر الأخبار من ممثلي وكالات الأمم المتحدة في الميدان، قبيل جولته الميدانية على بعض المناطق المتضررة من الكوارث الطبيعية. وأوضح غوتيريش في تصريح صحفي عقب لقاء الرئيس نيوسي، أنه يزور موزمبيق تضامنًا مع شعبها في أعقاب الدمار الذي خلفه إعصاري "كينيث" و"إيداي"، مشيراً إلى أن موزمبيق بالكاد تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري لكن سكانها في الخطوط الأمامية لتغير المناخ. وأشار إلى أن الأمم المتحدة وضعت موزمبيق على جدول أولوياتها المطلقة منذ اللحظة التي تعرضت فيها البلاد لإعصارين كبيرين في مارس وأبريل. وسيتوجه غوتيريش صباح غدٍ إلى بيرا، شمال موزمبيق، لتقييم جهود الإنعاش في المناطق التي تأثرت بإعصاري "كينيث" و"إيداي". ووفقًا للأمم المتحدة، أثر إعصار "إيداي" على 1.85 مليون شخص في مقاطعات إنهامبان ومانيكا وتيتي وزامبيزيا وسوفالا، في مدينة بيرا الساحلية المحمومة على وجه الخصوص، تضرر 90 ? من مجمل البنية التحتية، وفي شهر مايو الماضي، استضافت البلاد مؤتمرًا للمانحين، على أمل جمع 3.2 مليارات دولار لتسهيل إعادة إعمار المناطق المتضررة، تعهد المانحون الدوليون في المؤتمر بمبلغ 1.2 مليار دولار فقط. // انتهى //23:12ت م 0224
قناة روش