كوالالمبور 12 رمضان 1440 هـ الموافق 17 مايو 2019 م واس ألقى موفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في برنامج الإمامة في رمضان الشيخ الدكتور تركي الميمان خطبة الجمعة في جامع الملحقيّة الدينية بسفارة المملكة في كوالالمبور، بحضور سفراء الدول العربية والإسلاميّة، وجمع غفير من المصلين الذين اكتظت بهم جنبات الجامع في ثاني جمعة من شهر رمضان المبارك. وفي مستهل الخطبة أوصى الدكتور الميمان المُصلّين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن، والحرص على ما يُقرّبهم من الله سبحانه وتعالى والاستزادة من نوافل العبادات كقراءة القرآن وبذل الصدقات، والإكثار من الجلوس في المساجد والتبكير إليها. وتطرّق الشيخ الميمان إلى ما تفضّل الله به على المملكة العربية السعوديّة من خدمة القرآن الكريم طباعة وتحفيظاً وتعليماً، مُشيداً بما تحقق بفضل الله عز وجل من أعمال مُباركة تمثّلت في احتضان المملكة لأكبر مطبعة تُعنى بطباعة المصحف الشريف وتفسيره وتراجم معاني كلماته إلى لغات العالم، وهو مُجمّع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، الذي كان آخر أعماله إطلاق تطبيق مصحف المدينة النبويّة على منصّتي الـ ISO و ANDROID، سائلاً الله جل وعلا أن يوفق قادة هذه البلاد المباركة لكل خير. يذكر أن هذه الخطبة في إطار الجهود المتواصلة والبرامج النوعيّة التي يُقدمها موفدو وزارة الشؤون الإسلامية المشاركين في برنامج الإمامة بتوجيهات ومتابعة وحرص من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، كما تحظى هذه البرامج بعناية الجاليات المسلمة في تلك الدول واهتمامهم. // انتهى //22:15ت م 0122
قناة روش