تقنية الاقتطاف (Follicle Unit Extraction) أو (FUE)
مقدمة
تتنوع تقنيات وطرق إجراء عملية زراعة الشعر في العالم كله، وهذا الاختلاف لا يضر ولا يدل على اختلاف الآراء أو تغليط الآخر.
بل على العكس هو نتيجة طبيعية ل*ركة تطور العلم والإبداع الطبي، واهتمام علماء الطب بهذا الجانب من العمليات.
ومع هذا التنوع والاختلاف برزت تقنيات *ديثة م*دودة ومعروفة اعتمدت عالمياً على أنها أفضل وأ*دث تقنيات زراعة الشعر.
 تقنيات زراعة الشعر بشر* بسيط
تقنية الاقتطاف (Follicle Unit Extraction) أو (FUE):
• وهي التقنية التي سنخصص مقالنا لها اليوم وسنشر*ها بالتفصيل.
وهي التقنية الأكثر شيوعاً واستخداماً في العالم لاختلاف بعض التفاصيل والتطويرات فيها من مركز لآخر.
تستخدم في زراعة الشعر للرجال أو زراعة الل*ية وفي جميع ال*الات الأخرى
تقنية أقلام تشوي (choi implanter) أو DHI))
• هي الأكثر جدوى وفاعلية في *الات زراعة الشعر للنساء أو زراعة ال*واجب أو تكثيف فراغات الشعر.
فهي تعتمد على أخذ البصيلات من المنطقة المان*ة، بواسطة جهاز طبي يشبه القلم.
و*قنها مباشرة في المنطقة المستهدفة بنفس القلم ك*قن الإبر. وهي لا تتطلب *لاقة شعر الرأس كاملاً.
ولكن لا يمكن زرع عدد كبير من البصيلات أكثر من 3500 بصيلة
تقنية روبوت آرتاس (ARATAS)
لا تعتبر هذه التقنية متوفرة بكل مراكز زراعة الشعر والمستشفيات، لأن هذا الروبوت (الرجل الآلي).
مرتفع التكاليف والسعر جداً عداك عن عدم توافر دراسة استخدامه في كل الدول.
تعتمد هذه الطريقة في الزراعة على هذا الروبوت بتقييم وإنشاء سلسلة البصيلات المراد قطفها ويقوم و*ده بكامل العملية وطبعاً من خلفه الطبيب على شاشات الكونترول
تقنية الماس (السفير البيركوتان): (Sapphire Hair Transplant)
وهي أ*دث تقنيات زراعة الشعر *تى اليوم، تتميز هذه الزراعة بالرؤوس التي تقوم بغرس البصيلات المزروعة من مادة (ال*جر الطبيعي الزفير أو السفير).
وهو *جر طبيعي له خواص وميزات عالية جداً وهو ثان *جر بترتيب الصلابة بعد الألماس على الأرض.
ما ي*قق أكبر إمكانية لت*قيق النجا* التام في عملية القطف والزرع على *د سواء.
مع هذه التقنية إمكانية *دوث تلف بالخلايا المان*ة أو المستهدفة هو صفر بالمئة وال*فاظ على البصيلات الممنو*ة تام.
وهي بشكل ما التقنية الم*دثة من تقنية الاقتطاف (Follicle Unit Extraction) أو (FUE)والتي تم فيها تلافي الأخطاء والآثار الجانبية الواردة في السابقة.
تقنية الاقتطاف (Follicle Unit Extraction) أو (FUE) ومرا*لها بالتفصيل
تعد هذه التقنية *لاً أساسياً وقطعياً في الكثير من *الات زراعة الشعر وهي الأكثر شيوعاً وانتشاراً على الصعيد العالمي.
وتعد أ*دث طرق زراعة الشعر 2017 و*تى اليوم ولو أنه تم التعديل عليها من *يث استخدام التكنولوجيا ال*ديثة فيها.
وقيام بعض الأطباء المبدعين بتطويرها وتجنب بعض العثرات أو الصعوبات التي واجهها الأطباء مع هذه التقنية بعد التجربة الطويلة.
تعتمد هذه التقنية في مبدأها على مرا*ل ثلاث وهي.
المر*لة الأولى:
جني بصيلات الشعر من المنطقة المان*ة، وهي عادة ما تكون في منطقة خلف الرأس بين الأذنين.
وذلك لمتانة الشعرات فيها ولنوعية البصيلات المقاومة للتساقط، وقدرة المنطقة على التجدد السريع.
هذه المر*لة يقوم بها الطبيب عن طريق أجهزة الاقتطاف الخاصة، وهي تشبه المشارط والأدوات ال*ادة بشكل ما ولكن بتكنولوجيا متطورة جداً.
وتجرى هذه العملية ت*ت تأثير التخدير الموضعي لمنطقة العملية فقط.
وقد جرى *ديثاً تطوير طرق التخدير و*قنه ليصب* بدون ألم أو شعور *تى بوخزة الإبرة.

المر*لة الثانية
تمر البصيلات هنا بمر*لة جديدة لا تقل أهمية عن سابقتها، وهي مر*لة الفرز والتغذية.
أي أنه يتم انتقاء بصيلات الشعر المفيد منها وعزله عن غير اللازم أو التالف ومن ثم فرز كل مجموعة على *دى.
وذلك يكون *سب خطة التوزيع المرسومة سابقاً بشكل هندسي للمناطق المستهدفة. من قبل خبير التجميل والطبيب.
بعدها يقوم الطاقم الطبي بتغذية و*فظ البصيلات المختارة، بسائل أو م*لول طبي مهم جداً لت*ضير البصيلات للمر*لة الثالثة من العملية.
وتتفاوت جودة السائل الطبي والمواد الدوائية المستخدمة فيه تبعاً للمركز والطبيب.
نظراً لسعره المرتفع نوعاً ما وم*دودية الشركات الفخمة المصنعة له، فالكثير من المراكز والمستشفيات.

تستخدم الأنواع العادية والتجارية وهذا له تأثير كبير على نجا* باقي الخطوات والنتيجة العامة.
المر*لة الثالثة
وهي المر*لة الأخيرة والأهم، والتي سيتم فيها توزيع البصيلات هذه على المناطق المستهدفة بالصورة الهندسية المخطط لها مسبقاً.
يجري الطبيب المختص المر*لة الثالثة عن طريق شق وفت* قنوات أو *اضنات أو جيوب شعرية دقيقة في فروة الرأس.
والمنطقة المستهدفة عموماً بمشارط طبية دقيقة الرأس بشكل كبير ب*يث تسم* للطبيب شق القناة بالطريقة التي يراها مناسبة.
والأهم من ذلك نجا* تشكيل الزاوية المطلوبة التي ستؤدي بالضرورة للشكل الجميل النهائي.
وهذه المر*لة تعتمد بشكل أساسي على المهارة والخبرة التي يتمتع بها الطبيب.
فقدرة الطبيب على التعامل مع هذه المر*لة وتاريخ خبراته السابق هو العامل الأكيد في تمام العملية ونجا*ها بالشكل المبهر.
تطوير تقنية الاقتطاف
أخذت هذه التقنية الرائعة وبفضل جهود وخبرة طويلة لدكاترة المركز
ال*ائز على شهادة أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا لهذا العام من وزارة الص*ة التركية والهيئة الطبية العالمية.
شكلاً متطوراً وجديداً تجرى به جميع عمليات المركز بكل *الاتها، وهي تقنية الماس (السفير البيركوتان): (Sapphire Hair Transplant)
التي تعتبر الأفضل والأقوى وذات النتائج المبهرة على صعيد العالم كله




المصدر (منتدى عدلات) https://vb.3dlat.com