عقد المجلس الأعلى للدفاع إجتماعاً إستثنائياً برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا و*ضور رئيس ال*كومة المكلف سعد ال*ريري والوزراء المعنيين وقادة الاجهزة الامنية، لب*ث العدوانية “الإسرائيلية” عند الخط الأزرق، لا سيما م*اولة بناء جدار في النقاط المتنازع عليها.
واعتبر المجلس على الإثر، أن “ما ي*صل على ال*دود الجنوبية من قبل جيش العدو الاسرائيلي هو اعتداء على الاراضي اللبنانية وخرق لل 1701 “، كاشفا عن أنه “قرّر تقديم شكوى ل​مجلس الامن​ في ​الخروقات الاسرائيلية​، كما تكثيف *راك لبنان الدبلوماسي مع الدول في مجلس الامن لشر* موقف لبنان وكذلك طلب اجتماع طارئ للجنة الثلاثية، للب*ث في هذه الخروقات”.
وذكر المجلس في بيان صادر عنه ان “لبنان سيستكمل مسار التفاوض ل*ل النزاعات ال*دودية، وسيطلب من ​اليونيفيل​ العاملة في ​جنوب لبنان​ ت*مل مسؤولياتها كاملة في تنفيذ ​القرار 1701​ وال*فاظ على امن ال*دود اللبنانية”.
مصادر “المنار” كشفت عن أن الجانب اللبناني ابلغ كيان الإ*تلال في اجتماع الناقورة الثلاثي بضرورة وقف الاعمال في المنطقة المت*فظ عنها لكن الأخير رفض.

وكان الجيش اللبناني قد استنفر في العديسة بعد وضع العدو 9 بلوكات إسمنتية في منطقة الت*فظ في نقطة خلة الم*افر جنوب لبنان، وهي منطقة متنازع عليها على الخط الأزرق في مستعمرة “مسكفعام”.
The post المجلس الاعلى للدفاع: ما ي*صل على ال*دود الجنوبية اعتداء على الاراضي اللبنانية appeared first on موقع إنباء الإخباري.