بسم الله الرحمن الرحيم
قناة روش
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( ألاستعاذة .. أركانها ..صيغها... مواضعها ))

للاستعاذة بالله تعالى ثلاثة أركان هي :

الأول : مستعيذ .

الثاني : مستعاذ به .

الثالث : مستعاذ منه ..

فأما الأول / المستعيذ والمقصود به العبد الذليل الفقير الذي لا حول له ولا قوة , ولا دفع لما حوله من الشرور إلا بإيمانه الله تعالى له وتوفيقه .

وأما الثاني / هو المستعاذ به , وهو الله جل جلاله الخالق القادر العظيم , فكل من استعاذ بغيره خذله ذلك المستعاذ , وتخلى عنه والمتأمل لهذه الاستعانة يلاحظ الله تعالى ذكر فيها أنه أضافها إلى ربوبيته فهو خالق المخلوقات , ومدبر شؤونهم وجالب مصالحهم , وله القدرة التامة عليهم وهو عليم بهم وبأحوالهم , وكاشف لكرباتهم .

وأما الثالث / وهو المستعاذ منه وهو عموم الشرور , وفي مقدمتها شر الشيطان وحزبه , وفي هذه سورة الفلق أبلغ بيان وأوجزه لما ينبغي أن يستعاذ منه..

ويشمل :

1_ شر الجن والشياطين فما من عبد إلا وقد وكل به قرين من الجن يزين له المعاصي والفواحش , ولا يألوه جهداً ولهذا كان رسول الله r _ يستعيذ بالله من تسلط الشياطين عليه من جميع الجهات كما في الحديث عن ابن عمر يقول : لم يكن رسول الله(صلَّ الله عليهِ و سلَّم) يدع هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح

{ اللهم إني أسألك العافيه في ديني ودنياي وأهلي ومالي , اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي , اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي } ..

رواه أبو داوود في كتاب الدب باب : مايقول إذا أصبح رقم:5074(2/739_740)وابن ماجه في السنن كتاب الدعاء باب ( مايدعوا به الرجل إذا أصبح وإذا أمسى ) رقم : 3871(2/1273) والحاكم في المستدرك رقم : 1902(1/698) وصححه ووافقه الذهبي وابن حبان في صحيحه رقم : 961(3/241) ..

وكان يستعيذ بقوله : { اللهم إني أعوذ بك من الشيطان من همزه ونفخه ونفثه } ..


2_ ومن شر شياطين الإنس قال تعالى : ﴿ وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً شياطين الأنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً ولو شاء ربك مافعلوه فذرهم ومايفترون ﴾سورة الأنعام آية 112

وثبت في حديث أبي ذر (رضيَّ الله عنه) قال : أتيت رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) وهو في المسجد فجلس فقال :

{ يا أبا ذر هل صليت قلت : لا قال : قم فصل , قال : فقمت فصليت ثم جلست فقال : يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الأنس والجن , قال : فقلت يارسول الله وللأنس شياطين ؟ قال : نعم } ..رواه الإمام أحمد في المسند رقم : 21586(5/178)والنسائي في السنن باب : الاستعاذة من شر شياطين الأنس رقم : 5507


3_ من شر السحر والسحرة وقد جاءت الاستعاذة منه في قوله تعالى:﴿ومن شر النفاثات في العقد﴾ .. وهن السواحر .

وقد وردت لفظ ( النفاثات ) في سورة الفلق بصيغة التأنيث , قيل لكون الذين سحروا النبي r هن بنات لبيد بن العصم اليهودي , وهو ضعيف لأن الثابت أن الذي سحره هو لبيد وليس بناته , وقيل المراد بالنفاثات : أي الأرواح الخبيثة , فهي السبب في التأثير بالسحر , وسلطانه انما يكون من خلالها .. ورجح ذلك ابن القيم _ رحمه الله

4_ الاستعاذة من الحسد ومن عامة الشرور :

ويشمل ذلك شر سائر المخلوقات سواء من الجن أو الأنس أو الهوام أو السباع أو الدواب أو الريح أو الصواعق أو الهواء أو النار أو الليل أو الكواكب وسائر أنواع البلاء وهذا يشمله قوله تعالى : ﴿ قل أعوذ برب الفلق * من شر ماخلق ﴾الفلق 1-2

عن عائشة (رضيَّ الله عنها)_ قالت :{ أخذ النبي rبيدي , فنظر إلى القمر , فقال : ياعائشة , استعيذي بالله من شر هذا , فإن هذا هو الغسق إذا وقب }رواه الإمام أحمد في المسند , رقم 26042(6/237) , والترمذي في السنن في كتاب التفسير باب : ومن سورة ..

(( والسبب الذي لأجله أمر الله بالاستعاذة من شر الليل وشر القمر إذا وقب . هو أن الليل إذا أقبل فهو محل سلطان الأرواح الشريرة الخبيثة , وفيه تنتشر الشياطين )) . تفسير المعوذتين ص49 .

وعن عبد الله بن عمر قال : كان رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) إذا سافر فأقبل عليه الليل قال :

{ ياأرض ربي وربك الله أعوذ بالله من شرك , وشر ماخلق وشر ما فيك ومن شر ما يدب عليك , وأعوذ بالله من أسد وأسود , ومن الحية والعقرب ومن ساكن البلد ومن والد وماولد }

والأساود (( جمع أسود .. وهي أخبث الخبائث , ويقال له أسود سالخ لأنه يسلخ جلده كل عام )) . رواه أبو داوود في كتاب الجهاد باب : ما يقول الرجل إذا نزل المنزل رقم:2603(3/34 والحاكم في المستدرك رقم 24872/110) وصححه .

وقيل (( حية رقشاء دقيقة العنق عريضة الرأس وربما كانت ذات قرنين )) . فتح الباري (6/348)

( ومن ساكن البلد ووالد وما ولد ) : (( ساكن البلد يريد به والله أعلم الجن الذين يسكنون الأرض , ووالد وما ولد : يحتمل أن يكون إبليس والشياطين )) . هامش سنن أبي داوود (2/40) ..

من صيغ الاستعاذة :

_ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .

_ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن الله هو السميع العليم .

_ أعوذ بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة .

_ أعوذ بوجه الله الذي ليس شيء أعظم منه .

_ أعوذ بوجه الله العظيم وسلطانه القديم .


مواضع الاستعاذة :

1_ عند الشعور بنزعات الشيطان ووساوسه قال تعالى : ﴿ وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم ﴾ . الأعراف : 200
وقال تعالى : ﴿ وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم ﴾فصلت 36

2_ عند الدخول في الصلاة , ويرى بعض العلماء وجوبها بعد الاستفتاح في الصلاة وممن قال به عطاء _رحمه الله_ والجمهور على الاستحباب وهو الراجح .

ومن العلماء من استحبها في كل ركعة ورجحه النووي وقال به جماعة من السلف منهم ابن سيرين وعطاء والحسن وغيرهم . انظر مجموع للنووي (3/272) , الجامع لأحكام القرآن للقرطبي .
3_ عند دخول المسجد .

4_ عند تلاوة القرآن . قال تعالى : ﴿ فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ﴾.النحل 98

5_ عند الغضب ومما تشرع عند الاستعاذة الغضب كما في التوجيه النبوي عندما استتب رجلان عند النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) حتى إذا أحدهما ليمتزع أنفه من شدة الغضب فقال النبي(صلَّ الله عليهِ و سلَّم) :
{ إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد " فقالوا ماهي يا رسول الله ؟ قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم }..

6_ عند دخول الخلاء كما في الحديث عن أنس (رضيَّ الله عنه) قال : كان النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) :
{ إذا دخل الخلاء قال : اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث }.متفق عليه .

7_ عند الفزع من النوم وعن الوحشة في الحديث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) كان يعلمه من الفزع :

{ أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وشر عباده ومن همزات الشياطين وإن يحضرون فإنها لسن تضره }.رواه الترمذي في كتاب الدعوات باب : دعاء من آوى إلى فراشه رقم : 3519(9/183)

وقال هذا الحديث حسن غريب أ.هـ , ورواه أبو داوود في كتاب الطب باب : كيف الرقى رقم : 3893(4/11) .

8_ عند نزول المنزل عن خولة بنت حكيم (رضيَّ الله عنها)_قالت : سمعت رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) يقول :
{من نزل منزلاً ثم قال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك }.رواه مسلم في كتاب الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار رقم : 2708(4/2080) .

9_ عند نباح الكلب ونهيق الحمير عن أبي هريره(رضيَّ الله عنه) أن النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) (رضيَّ الله عنه) قال : { إذا سمعتم نهاق الحمير فتعوذوا }.
*************