استشهد 17 نازحا وأصيب 20 آخرون، كحصيلة أولية جراء غارات العدوان السعودي الأمريكي التي استهدفت حافلتين تقلان نازحين في الحديدة.
وأفادت قناة “المسيرة” بأن طيران العدوان استهدف بغارتين جويتين حافلتين تُقلان أسرًا نازحة في الطريق العام بالمصبرية بمديرية جبل راس في الحديدة.
وأوضحت القناة اليمنية أن غارات العدوان أدت إلى سقوط 17 شهيدا على الأقل وأكثر من 20 جريحا كحصيلة أولية، مشيرة إلى أنه تم نقل الشهداء والجرحى إلى عدد من المستشفيات والمراكز الصحية في الحديدة
وكان الناطق الرسمي باسم حكومة الإنقاذ الوطني عبد السلام علي جابر قد أدان أمس (الجمعة) بأشد العبارات استمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم بحق المدنيين في اليمن وآخرها شن غارات هستيرية على الأحياء السكنية والمرافق الصحية والمزارع وخزانات المياه والطرق في مديريتي التحيتا والدريهمي وجزيرة كمران بمحافظة الحديدة.
قناة روش

وقال جابر إن “الغارات المتعمدة على المنشآت الصحية وسيارات الإسعاف واستهداف المواطنين من قبل العدوان الأمريكي السعودي مع سبق الإصرار والترصد جرائم حرب بحق المواطنين في اليمن”.
وأدت غارات العدوان المستمرة بشكل هستيري منذ الخميس إلى تدمير مستشفى الدريهمي العام ومستشفى الأمومة والطفولة المُكتظين بالمرضى والنساء الحوامل والمواليد والكوادر الصحية إضافة إلى تدمير عدد من المنازل وسقوط عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال في مديريتي التحيتا والدريهمي.‎