كشفت وحدة التصنيع العسكري اليمنية عن ألغام بحرية محلية الصنع نوع “مرصاد”، فيما عرض الإعلام الحربي لأول مرة مشاهد لعمليات رصد واستهداف لبوارج تابعة للتحالف السعودي الإماراتي قبالة سواحل البلاد وفي ميناء المخا.

وعرض الفيلم الوثائقي “البحر المسجور” الذي انتجه الإعلام الحربي وتم عرضه على شاشة قناة المسيرة، الخميس، مشاهد لأول مرة لتصنيع وحدات التصنيع العسكري ألغام بحرية نوع “مرصاد”.
وكشف الفيلم عن “إدخال القوة البحرية لعدد من المنظومات الصاروخية البحرية المتطورة التي قامت بتصنيعها وتطويرها خبرات وكفاءات يمنية بحتة، لم يُعلن عنها حتى الآن، وذلك إلى جانب منظومة “مندب 1″ البحرية التي تم الكشف عنها في وقت سابق”.
كما كشف الفيلم عن “تمكن القوات البحرية اليمنية في وقت وجيز وبإمكانات وخبرات يمنية من انشاء مجمعات للتطوير والتصنيع والبحوث العسكرية”، وعرض مشاهد “استهداف سفينة الإنزال الإماراتية سويفت التي دمرتها القوات البحرية اليمنية في التاريخ الأول من أكتوبر2016”.
قناة روش

وتظهر المشاهد التي تم عرضها لأول مرة “قيام القوات البحرية والدفاع الساحلي بالاشتباك بشكل مباشر مع بقايا طاقم البارجة الإماراتية لأكثر من ثلاث ساعات بعد استهدافها بصاروخ مناسب”.
وعرض الفيلم صوراً لـ”سفن حربية وكذلك ثلاث كاسحات ألغام منها كاسحة تسمى “القانصة” تم تدميرها واخراجها عن الخدمة، كما تظهر الصور كاسحة الألغام “القانصة” وهي تغرق عقب الهجوم عليها”.
واستعرض الفيلم، أيضاً “عدداً من العمليات التي نفذتها القوات البحرية والدفاع الساحلي قبالة السواحل اليمنية وفي ميناء المخاء والتي جاءت ردا على مجازر العدوان بحق الشعب اليمني منذ مارس 2015”.