أكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بان الغاصبين الصهاينة والارهابيين التكفيريين والمعتدين على اليمن قد خلقوا مشاهد مؤلمة في المنطقة.
وفي كلمة له اليوم السبت خلال مراسم افتتاح مؤتمر “آسيا –اوقيانوسيا” الدولي الرابع للطب العسكري المنعقد بطهران، قال اللواء باقري، ان القوات المسلحة الإيرانية لن تالو جهدا لتحقيق الأهداف الإنسانية للجنة الدولية للطب العسكري وتقديم خبراتها في مجال العلاج.
واضاف، ان هذا المؤتمر يعقد الان حيث تواجه منطقتنا حقائق مؤلمة، اذ هنالك مشاهد مؤلمة لسحق حقوق النساء والرجال، منها استشهاد 200 فلسطيني وجرح 20 الفا اخرين من قبل الصهاينة الغاصبين منذ 6 اشهر حيث انطلقت مسيرات العودة.
وتابع رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان العدوان الذي تشنه بعض الدول على شعب اليمن المظلوم ادى حسب الاحصائيات الى استشهاد وجرح 35 الفا من ضمنهم 4 آلاف من النساء والاطفال.
وقال اللواء باقري، انه في هذه التراجيديا المحزنة لم تسلم المستشفيات والمراكز الطبية من الدمار ايضا اذ جرى تدمير 200 منها.
واشار الى الجرائم الشنيعة للارهابيين التكفيريين واضاف، “ان الجرائم الفظيعة التي ارتكبها الارهابيون التكفيريون قد استهدفت المدنيين العزل” آملا بان يدرس المؤتمر هذه الحقائق المرة ويعمل على ادانة هذه الجرائم.
قناة روش

الدوما: قصف دير الزور بالفوسفور يتطلب البحث على مستوى الأمم المتحدة
أكد نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما الروسي يوري شفيتكين، السبت، أن المعلومات بشأن قصف التحالف الدولي خلال الساعات الأخيرة بلدة هجين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي بأسلحة محرمة دولياً، تتطلب البحث على مستوى الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
وقال المسؤول الروسي إن “أولاً يجب التأكد من دقة هذه المعلومات، بالطبع في حال تأكيدها، عندما يتم تلقى المعلومات، يجب على الفور إرسال طلب مناسب إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإجراء تحقيق رسمي، وإحالة الأمر إلى مجلس الأمن الدولي”.