الرياض 04 صفر 1440 هـ الموافق 13 أكتوبر 2018 م واس تنظم وزارة الشؤون البلدية والقرية فعالية "المدرج الحضري" المقامة لأول مرة في المملكة، ضمن منتدى التخطيط الحضري الثاني بعنوان "دور التخطيط الحضري في تحقيق رؤية المملكة 2030"، الذي يرعايه وزير الشؤون البلدية والقروية معالي المهندس عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ، وتنظمه الوزارة بالتعاون مع موئل الأمم المتحدة خلال الفترة من 6 الى 8 صفر 1440 هـ والموافق 15 الى 17 أكتوبر 2018م بفندق كراون بلازا بالرياض. ويتضمن المدرج الحضري عرض سلسلة من الفعاليات والممارسات الحضرية وتجارب الشركاء المتزامنة مع جلسات المؤتمر الرئيسية والتي سيتم مناقشتها في المدرج الحضري الذي خصص لهذا الغرض، وسيتم استعراض جهود الأمانات والمؤسسات والمجتمع المدني، كذلك إتاحة الفرصة للأفراد تحت مواضيع حضرية مختلفة تشمل: (مبادرات الأمانات لتحسين جودة الحياة، مبادرات حضرية من المجتمع المدني، التقنية والتخطيط الحضري، مبادرات حضرية، وسائل التواصل الاجتماعي في التخطيط الحضري، بالإضافة إلى "دور الفنون في تجميل المدن". وتشمل فعالية "المدرج الحضري" مناقشة "التقنية والتخطيط الحضري" في المدرج، بهدف التوعية في ادرة المُدن الذكية والاستفادة من التقنيات الحديثة، والتطورات الجديدة لتطوير أنظمة المدينة، وعملياتها، وخدماتها. وتعتمد المُدن الذكية على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تساهم في ايجاد حلول مبتكرة لقضايا مثل: الاستدامة الحضرية، وإدارة المدينة، والكهرباء، والنقل، والطاقة. ويستعرض المدرج دور البنية التحتية من قبل شركة الالكترونيات المتقدمة، كذلك فكرة الحي الذكي والتي تقدمها شركة سيكو، وهي عبارة عن تجربة تطبيقية للإدارة الذكية تتمثل في عرض عن المراقبة الالكترونية والتحكم الإلكتروني بالإضاءة، كذلك أنظمة المراقبة المستمرة للحي ومعرفة عدد زوار الحي والمواقف المتوفرة في أوقات الذروة أو غيرها. وستستعرض شركة تقنية منصة المدن الذكية، بالإضافة الى الشركة السعودية للمواقف الذكية حول الحلول الإبداعية للمواقف. ويتطرق المشاركون في الفعالية تجارب مختلفة لعدد من أمانات المناطق، الحريصة على تحسين جودة الحياة في المُدن السعودية، عبر مبادرات مختلفة سيسلط الضوء على 10 مبادرات، يبرز منها مبادرتي مكة الذكية، وتنمية الإيرادات البلدية، التي تتبناها أمانة المنطقة الشرقية، فيما تستعرض أمانة محافظة جدة مشروع تطوير الواجهة البحرية، ومبادرة فن الجداريات لأمانة الجوف، وأخيرا جهود تحسين المشهد الحضري تقدمها أمانة منطقة الرياض. ويتطرق البرنامج في ثاني أيامه إلى تجارب المجتمع المدني، وتأتي تجربة جمعية واعي والمعهد العربي لإنماء المدن تجاربهم ذات العلاقة بالتخطيط الحضري. ويلي ذلك جلسة وسائل التواصل الاجتماعي، التي تسلّط الضوء على كيفية إشراك مجتمع المغردين والمختصين في تخطيط وإدارة مستقبل المُدن السعودية. ويشارك في هذه الجلسة مدير مركز التراث العمراني في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس بدر الحمدان، ومدير العلاقات العامة والاعلام بالوزارة نايف العتيبي، فيما يشاركهما في الجلسة المشرف العام لمجلة LAYOUT الإلكترونية المهندس سامي الشهراني، ومتخصص وسائل التواصل الاجتماعي حازم البلوشي، ومدير حساب مشاريع السعودية مشعل القاسم. وتمنح الفعالية الفنون في آخر جلسات "المدرج الحضري" مساحة خاصة لإبراز الدور المهم والكبير الذي تلعبه في تجميل المدن، من خلال إبراز مواهب الفنانين في المدن الذين لهم بصمة على مجتمعهم. من جانبها ستتحدث الفنانة التشكيلية نوره بن سعيدان عن تجربتها الشخصية في فن الجداريات، ومدى تأثير الفن على أكبر عدد ممكن من سكان المدن، وذلك عبر فن الجرافيتي، في حين سيركز المهندس عبد الرحمن المدالله في حديثه على الساحات ودور الفن في صناعة الحيز المكاني. // انتهى //15:26ت م 0069
قناة روش