بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( تحذير شديد حشوات الأسنان قد تضر بصحة الانسان ))

الحشوات من الطرق الشائعة التي يستخدمها الاطباء لعلاج بعض مشاكل الاسنان منها مشكلة التسوس والنخر ، فهي مشكلة كبيرة تؤدي الى فقدان السن وكسره وبالتالي خسارة سن طبيعي لا يمكن تعويضه بأي حال من الاحوال.
حيث يقوم أطباء الأسنان باستخدام “الحشو”، لعلاج مشكلات الأسنان، ما يشعر الفرد براحة، لكنها راحة مؤقتة تجلب فيما بعد أمراض وآلام أخرى فلحشوات الأسنان تاثير سلبى ضارعلى صحة الفرد، لا سيما القديمة التي تعتمد على مكونات معدنية،وقد أثبتت الدراسات الحديثة إلى أنه “كلما زاد عدد حشوات الأسنان في الفم، زاد خطرها على الصحة أى أن الأشخاص الذين لديهم أكثر من 8 حشوات أسنان، يتعرضون لأضرار متزايدة في المخ والقلب والكليتين .
احترس من حشوات الأسنان فقد تضر بصحة الانسان
غير أن الأضرار الصحية الناجمة من حشو الأسنان تفوق الفوائد، إذ ترفع عملية الحشو إحتمالات الإصابة بتسوس الأسنان. ووفقاً للدراسات فإن 60% من الأسنان التى تم حشوها، أصيبت بالتسوس خلال 5 سنوات، في حين أرجع الباحثون ذلك إلى الإجراءات المصاحبة لعملية الحشو.
وجدير بالذكر أن بعض الأطباء قد يكونون السبب في حدوث تلك المشكلات، وإصابة الأسنان السليمة أثناء علاج المشكلة الرئيسية، وشددوا على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث للوقوف على حقيقة الأمر، وتقييم كل الأبحاث المتعلقة بأضرار حشوات الأسنان.
بالاضافة الي أن خطورة الحشوات المعدنية يتجدد كل فترة. وأخيراً خلصت الدراسات إلى أن “حشوات الأسنان المصنوعة من الفضة، وغيرها من المعادن، يمكن أن تسهم في ارتفاع مستوى الزئبق في الجسم وأن من لديهم أكثر من حشوة معدنية في الأسنان، لديهم ضعف مستويات الزئبق في الدم مقارنة بالآخرين، و معرضون لأمراض تساقط الشعر، وحساسية الجلد، وبعض أمراض الدم.
قناة روش

وأضرار حادة في الدماغ والقلب والكلى والرئة وتلف جهاز المناعة، وضارة للنساء الحوامل والآباء والأمهات، والأطفال أقل من 6 سنوات”.
وبعد إجراء الفحوص لعدد من المرضى، بعد استخدامهم تلك الحشوات بفترة، اتضح وجود نسبة من الزئبق في الدم، نتيجة تسربها عبر حشوة الأسنان. ودعت الدراسات إلى تجنب استخدام الحشوات المعدنية بجميع أنواعها، والاتجاه إلى الحشوات المعتمدة على الألياف الزجاجية، كونها آمنة ولا تؤدي إلى امتصاص الجسم لمواد خطيرة .
**************