القاهرة 02 محرم 1440 هـ الموافق 12 سبتمبر 2018 م واس طالب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري جامعة الدول العربية بضرورة التدخل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لانسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية، رافضًا الاختراق التركي للسيادة العراقية والتغلغل التركي بقواتها المسلحة في الأراضي العراقية، لافتًا الانتباه في الوقت ذاته إلى أن العراق حريص على العلاقات مع أنقرة ولكن لا يعني هذا قبوله باختراقها للسيادة العراقية. وأكد "الجعفري" في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر السفارة العراقية بالقاهرة، رفض العراق للقصف الإيراني الأخير لمناطق عراقية وإبلاغ المسؤولين والسفارة الإيرانية بهذا الموقف، مشددًا على أهمية الحفاظ على سيادة العراق وعدم السماح بأي تدخلات خارجية سواء من قِبل إيران أو تركيا. وردًا على سؤال حول أسباب تأخير تشكيل الحكومة العراقية ودور الأطراف الإقليمية والدولية، قال وزير خارجية العراق: "عندما تتشكل الكتلة الأكبر في البرلمان سيتم تشكيل الحكومة، وذلك طبقًا للدستور العراقي، فضلاً عن أنه لم يتم تجاوز الوقت المحدد لتشكيل الحكومة. وبشأن تحذير الولايات المتحدة لإيران من استهداف أي مواطن أمريكي بالعراق، أوضح "الجعفري" أن العراق له سلطات ولديه قوات أمنية، ولن يتم السماح بأن تكون العراق مكانًا للصراعات الدولية، وهو مسئول عن حماية أي شخص على أرضه. وعن العلاقات بين الحكومة المركزية في بغداد والحكومة أقلية كردستان بعد الاستفتاء على انفصال الإقليم، قال إن العلاقة جيدة بين الحكومة الكردية والحكومة المركزية، لافتًا الانتباه إلى أنه كان هناك توتر بعد الاستفتاء الذي يخالف الدستور العراقي، لكن لا يمكن التوقف عند هذه النقطة، فالشعب الكردي هو جزء من الشعب العراقي، ورئيس الجمهورية العراقية من الأكراد. وأعرب وزير خارجية العراق في هذا الإطار عن تقديره للإجماع العربي الذي دعم وحده العراق أثناء هذا الاستفتاء. وفيما يخص الاحتجاجات في البصرة، أفاد "الجعفري" بأن هناك مطالب عامة ومشروعة للسكان وعدت الحكومة بمعالجتها، لكن حدثت بعض الاختراقات التي قام بها البعض، فانتفض عليها أهل البصرة ورفضوها. وثمّن "الجعفري" جهود دولة الكويت لإعادة إعمار العراق بعد الانتهاء من الحرب على تنظيم "داعش"، مبينًا أن مؤتمر الكويت انتهى بالمساهمة بـ 30 مليار دولار لإعادة إعمار العراق ولتحقيق المصالحة الوطنية وبث روح التوافق بين الأطراف السياسية المختلفة. ونوّه الوزير العراقي إلى أن هناك تبادل للمصالح الاقتصادية بين مصر والعراق، وهناك مناقشات بين الجانبين لتذليل للعقبات لتبادل الزيارات بين المواطنين وتعزيز التعاون الاقتصادي. // انتهى //18:36ت م 0227
قناة روش