أطلقت القوات البحرية الاسرائيلية مساء اليوم السبت، النار تجاه سفن الحرية التي انطلقت من ميناء غزة في تظاهرة بحرية للمطالبة بكسر الحصار البحري على قطاع غزة.
وأقلت عشرات القوارب عددًا من الناشطين ورفعت أعلام فلسطين، انطلقت في تظاهرة بحرية، واقتربت من الحدود البحرية لفلسطين المحتلة منذ عام 1948، قبل أن تقترب منها زوارق الاحتلال وتطلق النار تجاهها، ما أدى لإصابة أحد المشاركين بعيار مطاطي وصفت حالته بالطفيفة.
وأوضحت هيئة الحراك الوطني في بيان لها، أن المسيرة البحرية التي انطلقت اليوم بمشاركة نحو 40 قاربًا، “رسالة موجهة إلى الفصائل والجهات العاملة على التهدئة”.
قناة روش

وقال المتحدث باسم الهيئة الوطنية العليا لكسر الحصار، أدهم أبو سلمية، خلال مؤتمر صحفي من ميناء غزة، “المسيرة البحرية التي تنطلق اليوم هي رسالة موجهة إلى الفصائل والجهات العاملة على التهدئة، نقول لهم لن نقبل بأي حل لا يؤدي إلى رفع الحصار عن القطاع”