قناة روش

طالب الاتحاد الأوروبي نظام بني سعود بإيضاح ملابسات احتجاز ناشطات في مجال حقوق الإنسان والاتهامات التي يواجهنها داعيا إلى منحهن الإجراءات القانونية الواجبة للدفاع عن أنفسهن.واحتجز نظام بني سعود في الأشهر القليلة الماضية عددا من النشطاء المناصرين لحقوق المرأة وكان من بينهم من شاركوا في حملات لمنح المرأة الحق في قيادة السيارة وإنهاء نظام وصاية الرجل.ونقلت رويترز عن المتحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد فيدريكا موغيريني قولها إن الاتحاد الأوروبي “يسعى للحصول على توضيح بشأن الملابسات المحيطة بإلقاء القبض على مدافعات عن حقوق الإنسان وخصوصا فيما يتعلق بالاتهامات المحددة الموجهة لهن”.وشددت المتحدثة على “أهمية احترام قواعد الإجراءات القانونية لجميع المحتجزين”.وكانت منظمة العفو الدولية نددت في وقت سابق بـ “السجل المخيف لحقوق الإنسان في السعودية” وحملة القمع والاعتقالات للمعارضين والنشطاء السلميين وأعربت عن أسفها لعدم اتخاذ أي اجراءات من شأنها تحسين هذا السجل.