*ديث في فضائل العشر لا أصل له






السؤال أريد أن اسأل عن ص*ة هذا ال*ديث *يث وردني على الايميل
أقسم الله تعالى بالعشرة أيام من شهر ذي ال*جة فقال (والفجر وليال عشر) فلا تضيعوا فضل وثواب تلك الأيام فمست*ب فيها قيام الليل والتصدق وعلاوة على صيام التسعة أيام فضل وثواب صيام ذي ال*جة.
قال ابن العباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
1- في أول يوم من ذي ال*جة غفر الله فيه لآدم ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب.
2- وفي اليوم الثاني استجاب الله لسيدنا يوسف، ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة ولم يعص الله طرفة عين.
3- وفي اليوم الثالث استجاب الله دعاء زكريا، من صام هذا اليوم استجاب الله لدعاه.
4- وفي اليوم الرابع ولد سيدنا عيسى عليه السلام، ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وفي يوم القيامة ي*شر مع السفرة الكرام.
5- وفي اليوم الخامس ولد سيدنا موسى عليه السلام، ومن صام هذا اليوم برئ من النفاق وعذاب القبر.
6- وفي اليوم السادس فت* الله لسيدنا م*مد بالخير، ومن صامه ينظر الله إليه بالر*مة ولا يعذبه أبدا .
7- وفي اليوم السابع تغلق فيه أبواب جهنم، ومن صامه أغلق الله له ثلاثين بابا من العسر وفت* الله له ثلاثين بابا من الخير.
8- وفي اليوم الثامن المسمى " بيوم التروية "، ومن صامه أعطى له من الأجر ما لا يعلمه إلا الله.
9- وفي اليوم التاسع وهو يوم عرفة من صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد.
10- وفي اليوم العاشر يكون عيد الأض*ى وفيه قربان وذب* ذبي*ة ففي أول قطرة من دماء الذبي*ة يغفر الله ذنوبه وذنوب أولاده.
ومن أطعم فيه مؤمنا وتصدق بصدقة بعثه الله يوم القيامة آمنا ويكون ميزانه أثقل من جبل أُ*د.
صدقت يا رسول الله ....


الإجابــة
ال*مد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وص*به، أما بعـد:
فلم أجد لهذا ال*ديث أصلا بعد الب*ث الشديد عنه فيما ت*ت أيدينا من مراجع، ولمعرفة فضل صيام الأيام التسعة الأولى من ذي ال*جة راجع الفتوى رقم:28792 ، وفي فضل عشر ذي ال*جة عموما والأعمال المست*بة فيها راجع الفتوى رقم:42847 ، وما تفرع عنها من فتاوى.والله أعلم.




فضل صيام الأيام التسعة الأولى من ذي ال*جة
هل من السنة صيام العشرة الأوائل من ذي ال*جة ؟
فإنه يسن للمسلم صيام الأيام التسعة الأولى من ذي ال*جة، وآكدها اليوم التاسع إلا ال*اج فالأفضل له الفطر يوم عرفة، والأصل في هذا ما رواه أ*مد والنسائي عن *فصة قالت: أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم: صيام عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتان قبل الغداة.

وروى الجماعة إلا البخاري عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية ومستقبلة، وصوم يوم

عاشوراء يكفر سنة ماضية.
ومن هنا يتبين للسائل فضل الصيام في الأيام التسعة الأولى من ذي ال*جة

وخاصة يوم عرفة.
والله أعلم.


المراجع
اسلام ويب


المصدر: منتدى عدلات - من قسم: ا*اديث ضعيفة او خاطئة




المصدر (منتدى عدلات) https://vb.3dlat.com