قناة روش

أسباب بشرة الوجه الجافة والحساسة والعناية بها






كيفية تمييز بشرة الوجه الجافة و الحساسة


البشرة الحساسة هي حالة جلدية يمكن أن تعاني منها

أنواع البشرة الأربعة - الجافة و العادية و الدهنية و المختلطة.

قد لا تظهر أعراض واضحة عند بعض الناس و لكنهم يشيرون إلى

أن بعض المنتجات تسبب الإزعاج .



عندما يرتفع مستوى الحساسية، قد تتضمن الأعراض ما يلي:

• الشعور بالشد و الإنزعاج

• تؤدي الأعراض الأكثر حدة مثل الإحمرار الطويل الأمد

و الطفح الجلدي و الحكة والإحساس بالوخز و الحرقان


و التورم و التقشر إلى تصنيف البشرة كبشرة مفرطة الحساسية.

من الصعب التمييز بين البشرة الجافة و البشرة الحساسة لأن هاتان

الحالتان غالباً ما تحداثان معاً. البشرة الجافة هي عرضة بشكل خاص

للحساسية، و غالباً ما تكون البشرة الحساسة جافة.

مما يجعل من الصعب تحديد السبب الكامن

و توفير العلاج المناسب.

تظهر علامات الجفاف على كل من البشرة الجافة

و البشرة المصابة بالجفاف، و لكن تختلف الأسباب الكامنة وراءها.

و تكون البشرة الحساسة عادة مصابة بالجفاف في

بعض الأماكن (على سبيل المثال، الوجنتين) في حين تكون

دهنية و متهيجة في أماكن أخرى (و خاصة في

المنطقة المحيطة بالجبين و الأنف).



ما الذي يجعل بشرة الوجه جافة و حساسة؟

البشرة الجافة هي نوع من أنواع البشرة التي تتميز بنقص

الدهون (الزيوت). و قد تصاب بالجفاف بسبب فقدان

قدرتها على تجميع الماء بشكل فعال نتيجة لإنخفاض

نسبة الدهون في البشرة، مما يسبب ازدياد تبخر الماء

من البشرة. البشرة المصابة بالجفاف هي حالة ناجمة

عن نقص محتوى الماء في البشرة.

القاسم المشترك بين البشرة الجافة و البشرة المصابة

بالجفاف و البشرة الحساسة هو اختلال توازن ترطيب

البشرة. عندما تفتقر البشرة للترطيب الذي تحتاجه للعمل

كطبقة حاجز فعالة، تفقد المزيد من الترطيب و القدرة

على حماية نفسها ضد المهيجات الخارجية كالبكتيريا

أو التلوث. و يؤدي ذلك إلى شعور بشد و انزعاج في البشرة.


هناك مجموعة من العوامل الداخلية و الخارجية التي يمكنها

أن تؤثرعلى فعالية قنوات توزيع الترطيب الخاصة بالبشرة، مما

يجعل البشرة مصابة بالجفاف أو حساسة:


تتضم العوامل الداخلية:

- الوراثة

- التأثيرات الهرمونية

- الأمراض الجلدية

تتضمن العوامل الخارجية:

- التأثير البيئي مثل أشعة UV و التلوث

- الأدوية

- النظام الغذائي

- نمط الحياة: قلة النوم و كثرة الإجهاد

و التدخين و نظام العناية بالبشرة الغير سليم.


خيارات العناية بالبشرة

- يجرد الغسل المتكرر بماء ساخن جداً البشرة من

الدهون الواقية و قد يؤدي إلى المزبد من الجفاف.

- إن مكونات مثل sodium lauryl sulphate أو menthol أو

التركيز العالي من الكحول الفاسدة - الموجودة في بعض

منتجات التنظيف و المرطبات - قد تزعج البشرة الحساسة أيضاً.

- التقشيرات الكيميائية و المقشرات يمكنها أن تهيج

البشرة الحساسة أصلاً.

- الحلاقة و كل من عملية التقشير و المنتجات المستخدمة

بعد ذلك يمكنه أن يسبب الحساسية.


البيئة

- التعرض المفرط لأشعة الشمس و عدم

وجود حماية مناسبة من أشعة .

- الهواء الجاف في مقصورات الطائرة و نقص

الرطوبة الناجم عن التدفئة المركزية يؤثران

على ترطيب البشرة.


علاج البشرة الجافة و الحساسة و تهدئتها

بينما تختلف الأسباب و الأعراض و الأوصاف، فإن كل

ما تحتاجه البشرة الجافة و البشرة المصابة بالجفاف

و البشرة الحساسة هو الترطيب المكثف و الطويل

الأمد. و يمكن توفير ذلك عن طريق اختيار و

استخدام مرطب مناسب. ابحث عن:

- منتجات تم اختبارها مسبقاً و أثبت أنها لطيفة على البشرة الحساسة.

- منتجات خالية من العطور أو أي مكونات أخرى يعرف أنها قد تهيج بشرتك.

- منتجات تناسب نوع بشتك - العادية أو الجافة أو الدهنية أو المختلطة .


الإجراءات التالية قد تساعد أيضاً على التحكم بالحساسية

و الحد منها من خلال تجنب المحفزات التي تسبب الإزعاج:

النظام الغذائي: اقرأ المزيد عن أهمية التغذية

الجيدة في كيفية العناية بالبشرة الحساسة.

• تغيير عادات الإستحمام: تقليل الوقت المستغرق في

الدش و الإستحمام ، بالإضافة إلى خفض درجة حرارة الماء، يساعد

على دعم التوازن الطبيعي للبشرة.

• تنظيف كامل و لكن لطيف: تجنب المنظفات القاسية

و استخدم منتجات لطيفة .:0451:




المصدر: منتدى عدلات - من قسم: العناية بالبشرة




المصدر (منتدى عدلات) https://vb.3dlat.com