ثبوت صوم النبي أيام التسع من ذي ل*جة


السؤال
جزاكم الله خير الدنيا والآخرة، هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه

صام التسع من ذي ال*جة؟

الإجابــة
ال*مد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وص*به، أما بعـد:
فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم التسع من ذي ال*جة، ففي سنن أبي داود وغيره عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي ال*جة، ويوم عاشوراء،

وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس.
وص**ه الشيخ الألباني.
وراجع للمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 3482.
والله أعلم.






السؤال هل صيام التسع أيام الأولى من ذي ال*جة من السنة أم لا
الإجابــة
عن *فصة رضي الله عنها قالت: أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم صيام يوم عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر والركعتين قبل الغداة. رواه أ*مد والنسائي وابن *بان وص**ه، وفيه دليل على است*باب صوم أيام عشر ذي ال*جة، وأما ما أخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائماً في العشر قط> فقد قال العلماء: المراد أنه لم يصمها لعارض مرض أو سفر أو غيرهما، وعدم رؤيتها له صائماً لا يستلزم العدم لأن الصوم قد لا يظهر أمره، ثم إن الصيام من جملة الأعمال الصال*ات التي يتقرب بها إلى الله في هذه العشر التي ما من أيام أ*ب إلى الله العمل فيهن منها.
فتبين من هذا أن صيام التسع الأولى من شهر ذي ال*جة دون يوم العيد من السنة، فلا يدخل فيها، لما هو معروف من أن صومه *رام . فصوم التسعة كلها من السنة وليس فرضاً، وآكدها يوم عرفة لغير ال*اج، ويليه في الآكدية يوم التروية، وهو اليوم الثامن من ذي ال*جة، ثم باقيها.


اسلام ويب




المصدر: منتدى عدلات - من قسم: السنة النبوية الشريفة




المصدر (منتدى عدلات) https://vb.3dlat.com