يشارك "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" في "أعمال المنتدى السياسي رفيع المستوى- HLPF" المعني بالتنمية المستدامة، والذي يستمر حتى الـ18 من هذا الشهر، ضمن وفد المملكة العربية السعودية المشارك بهذا المنتدى.
قناة روش

وتأتي مشاركة المركز في المنتدى بوفد يترأسه الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير، الذي سيشارك في جميع جلسات ومحاور الملتقى.

وسيقدم إحدى الفعاليات الجانبية حول "منصة المساعدات السعودية" التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في فبراير 2018م، التي تتم تغذيتها بصفة مستمرة من قبل جميع الجهات السعودية المانحة لإدراج جميع ما قدّمته المملكة من مِنحٍ ومساعدات في الجوانب التنموية والإنسانية والخيرية إلى دول العالم وشعوبه.

وسيتطرق "الغامدي" إلى شرح المدى الذي حظيت به المنصة في لفت انتباه المنظمات الدولية والجهات الإعلامية لمتابعة تحديثاتها المستمرة ورغبتهم في الاستفادة من هذه التجربة.

وقال "الغامدي": مشاركة المركز تأتي ضمن وفد المملكة العربية السعودية؛ وذلك نظراً لما للمنتدى من دور محوري في متابعة واستعراض جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة، والأهداف الإنمائية المستدامة "SDGs" على المستوى العالمي.

وأضاف: من أهداف مركز الملك سلمان للإغاثة، العمل على تنفيذ مشاريع تنمية مستدامة تخدم المجتمعات الفقيرة والمتضررة حول العالم من خلال مشاريعه التي امتدّت لـ 40 بلداً في أربع قارات، وفي مناطق الشرق الأوسط على وجه الخصوص.