نفّذت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة أربعة أنفاق مشاة جديدة؛ بهدف تمكين سكان الأحياء المجاورة الراغبين في الوصول إلى المنطقة المركزية الشمالية بكل يسر وطمأنينة، وكذلك الإسهام في رفع مستوى انسيابية الحركة المرورية والحفاظ على سلامة عابري طريق الملك فيصل "الدائري الأول" إلى المسجد النبوي الشريف.
قناة روش

جاء ذلك ضمن الخطة التطويرية الشاملة في المنطقة المركزية التي تحظى بدعم وتوجيه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المنطقة.

وتضمّنت الأنفاق السفلية التي تحمل رقمي "2" و"3" الممتدة بطول 125 متراً تجهيز أربعة مصاعد كهربائية مخصصة لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى 12 سلماً كهربائياً حديثة موزعة على مداخل الأنفاق في كلا الاتجاهين إلى جانب السلالم العادية التي تم تصميمها هندسياً لخدمة معظم الفئات العمرية واحتياجاتهم بما يمكّنهم من الوصول للمخرج المؤدي إلى المركزية الشمالية دون الحاجة إلى عبور طريق المركبات في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف.

وقد روعي في التصميم الهندسي لأنفاق المشاة الاعتماد على أنظمة التكييف ونظام مكافحة الحرائق وأنظمة الإضاءة والصوتيات، فضلاً عن نظام المتابعة الأمنية المزودة بكاميرات المراقبة لتأمين حركة مرور المشاة داخل الأنفاق إلى جانب الاهتمام بالشكل الجمالي العام على المداخل والمخارج في كلا الاتجاهين بالهياكل المعدنية والألواح الزجاجية.

جدير بالذكر أن مجموع خدمات الإنفاق الجديدة السفلية التي تربط الأحياء الواقعة ضمن نطاق المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف أربعة أنفاق، بحيث يربط نفق مشاة السلام الواقع جنوبي غرب المسجد النبوي الشريف، وكذلك نفق مشاة العوالي جنوبي شرق المسجد النبوي الشريف بالمنطقة المركزية، بالإضافة إلى الأنفاق الجديدة بالمركزية الشمالية؛ وذلك بهدف تأمين المرور الآمن والمناسب للمصلين والزوار الراغبين في التوجه إلى المسجد النبوي الشريف.