نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل حداً بجان -صومالي الجنسية- بمحافظة جدة، كان قد أقدم على قتل سيدة صومالية الجنسية أيضاً؛ وذلك بالدخول إلى منزلها وطعنها في رقبتها بسكين عمداً وعدواناً.

وتفصيلاً أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً حول تنفيذ حكم القتل حداً بأحد الجناة في محافظة جدة، فيما يلي نصه:

"قال الله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم}.

أقدم/ أحمد محمد حسن عبدي -صومالي الجنسية- على قتل/ فتحية بولي حسن -صومالية الجنسية- وذلك بالدخول إلى منزلها وطعنها في رقبتها بسكين عمداً وعدواناً.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه. ولأن ما قام به المدعى عليه يعتبر على وجه الخفية والاحتيال ويأمن معه المقتول من غائلة القاتل؛ فقد تم الحكم عليه بالقتل حداً لقتله المجني عليها غيلة، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.
قناة روش


وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني/ أحمد محمد حسن عبدي -صومالي الجنسية- اليوم الخميس 28/ 10/ 1439هـ، بمحافظة جدة في منطقة مكة المكرمة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تُسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.