أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضد شبكة القرصنة “بي أوت كيو”، التي تبث من السعودية، بسبب بثها مباريات كأس العالم بشكل غير قانوني.
وأوضح “فيفا” الذي يتخذ من سويسرا مقراً له، في بيان نشرته وكالة “سبوتنيك” للأنباء، أنه كلف محامياً باتخاذ إجراءات قانونية في السعودية لحماية أصحاب حقوق رياضية آخرين.وحث “فيفا” السلطات السعودية والدول المختلفة التي لوحظت فيها هذه الأنشطة غير القانونية، على تقديم الدعم لمكافحة القرصنة.
وظهرت قنوات “بي أوت كيو” في المملكة عقب فترة من وقف بث قنوات “بي إن سبورت” القطرية في المملكة، إثر الخلاف السياسي بين البلدين. وتمتلك “بي إن سبورت” حقوق بث مباريات كأس العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
قناة روش

ويرتبط إصرار السعودية ببث المباريات بالأزمة الخليجية التي بدأتها السعودية والبحرين والامارات ومصر، حينما قطعت علاقاتها مع قطر في شهر يونيو/حزيران من العام 2018، زاعمة دعم قطر الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.