الرياض 26 شوال 1439 هـ الموافق 10 يوليو 2018 م واس اطلعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، وفد أصحاب الأعمال الجزائريين الذي يزور المملكة هذه الأيام، بدعوة من مجلس الغرف السعودية والهيئة السعودية للاستثمار، على تجربتها في مجال تنفيذ وإقامة المدن الصناعية وتشغيلها، ودورها في النهوض بالمجال الاقتصادي، كواحدة من ركائز وممكنات الصناعة بالمملكة. وقدمت "مدن" خلال استقبالها للوفد الجزائري اليوم بالمدينة الصناعية الثانية بالرياض، تعريفاً بملامح التطور المتقدم في مستوى البنى التحتية والبيئة الداعمة للاستثمار الصناعي في مدنها الصناعية الـ 35 المنتشرة في جميع أنحاء ومناطق المملكة، مستعرضةً منظومتها من الخدمات والحوافز والتسهيلات والمقومات الاستثمارية التي تقدمها لشركائها من الصناعيين والمستثمرين، التي تشمل مختلف المجالات والفرص الصناعية والخدمات الداعمة لتطور ونمو الصناعات الوطنية وتوسيع دائرتها. واستعرضت "مدن" أمام الوفد؛ تجاربها في مجال دعم ريادة الأعمال، وما توفره من مزايا اقتصادية وحوافز جاذبة للمشروعات الصناعية والتقنية والخدمية والسكنية والتجارية، وحاضنات الأعمال الصناعية، والمصانع الجاهزة، و"واحات مدن" الملائمة لعمل المرأة، والخدمات المساندة التي جعلت مدنها الصناعية جاذبة للعديد من العلامات التجارية الدولية، بما يتوافق مع استراتيجيتها الرامية إلى دعم خطة برنامج التحول الوطني، وتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث تمكنت من استقطاب العديد من الاستثمارات الأجنبية والعالمية، في مختلف القطاعات الصناعية، وقطاعات الطاقة والثروة المعدنية، وذلك في أبرز المدن الصناعية. // انتهى //15:07ت م 0128
قناة روش