قررت إدارة المساجد بمحافظة الطائف نقل صلاة عيد الفطر المبارك لهذا العام من مُصلى الحوية إلى الجوامع المعتمدة بالمحافظة.
قناة روش

وفي التفاصيل أوضح مدير إدارة المساجد بمحافظة الطائف ، الشيخ عبدالعزيز بن بخيت المدرع ، بأنه نظرًا لتأثر مُصلى العيدين بالحوية بالأمطار التي هطلت مؤخرًا مما نتج عنها تأثر بعض التمديدات الكهربائية ، فقد تقرر نقل صلاة عيد الفطر المبارك لهذا العام من مُصلى الحوية إلى جامع خادم الحرمين الشريفين بالحوية ، وجامع الملك سعود بطريق المطار ، إضافة إلى الجوامع الأخرى المعتمدة في الحوية ، منوهًا لأهالي الحوية بالتوجه لأداء صلاة العيد في الجوامع المعتمدة في أحيائهم .

وكان قد صرعَ التيار الكهربائي، طفلًا برماويًا، فيما نجا شقيقه بعد أن كانا يلهوان في مياه الأمطار المُتجمعة داخل مُصلى العيد في الحوية شمال محافظة الطائف.

جاء ذلك، في ظل تواجد شركة الصيانة المُتعاقدة مع الأوقاف والتي تقوم بتشغيل وتجربة الكهرباء دون تأمين الموقع والذي تُرك أحد أبوابه مفتوحًا، فيما يُنتظر إحالة مُعاملة الواقعة للنيابة العامة بعد ثبوت الإهمال والقصور الذي كانت عليه الشركة .

وكانت "سبق" قد نشرت التفاصيل حيث إن الأمطار الغزيرة الأخيرة التي شهدتها "الحوية" شمال الطائف قبل حوالي خمسة أيام ، تسببت في تجمع مياهها وبكميات كبيرة داخل مُصلى العيد الواقع بشارع الستين مُقابل مباني جامعة الطائف.

وظلت تلك المياه راكدة دون أن يتم شفطها، لحين حضور الشركة المُتعاقدة مع إدارة الأوقاف والمساجد بالمحافظة لصيانة المُصليات ليلة أمسٍ الأول ، حيث قاموا بفتح أحد أبواب المُصلى وتركوه مفتوحًا، حيث بدأوا العمل من أجل التشغيل التجريبي للكهرباء استعدادًا لتهيئتها لصلاة العيد، وأثناء ذلك دخل طفلان شقيقان، أحدهما "عادل عبدالرب" 10 سنوات، والثاني "عوض عبدالرب" 5 سنوات، وهما من الجنسية البرماوية، وأخذا يلهوان بمياه الأمطار، حينها أطلقت الشركة التيار الكهربائي للمُصلى والذي ضربَ الطفلين الشقيقين، أحدهما "عادل" لقيَ مصرعه، والثاني "عوض" نجا من الموت.