إسطنبول:*انطلق الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول التي ستعقد في وقت لاحق اليوم، لبحث التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
وافتتح الاجتماع بكلمة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، وأعقبه كلمة أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين.
وتأتي القمة، استجابة لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي، إلى عقد قمة استثنائية للمنظمة، رداً على استشهاد عشرات الفلسطينيين في مجزرة إسرائيلية دامية بقطاع غزة.
قناة روش

وارتكب الجيش الإسرائيلي، الإثنين والثلاثاء الماضي، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينياً وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم الإثنين، ويحيون الذكرى الـ70 لـ”النكبة”. (الأناضول)