قناة روش



قصة عن الامانة جميلة جدا للاطفال، من المباديء التي يجب ان نرسخها في داحل أطفالنا ونحرص على تعليمهم إياها الأمانة لما لها من أثر كبير في حياتهم وفي سلوكياتهم التي نأمل أن نكون على الدوام صفة متلازمة معهم في كل مراحل حياتهم، لكون صفة الامانة من الصفات الجميلة والرائعة التي لا بد لنا ان نتحلى بها على الدوام فتأدية الأمانات لأصحابها وحفظ أماناتهم ومراعاة الامانة في كل ما نقوم به من تعاملات يومية وحياتية بخلاف كونها تطبيق لشرع الله وسنة رسوله إلا أنها كذلك من أهم لبنات قوة وتماسك المجتمعات وفي فقدانها نفقد الكثير من الثقة والطمأنينة التي تحتاجها المجتمعات في سبيل رقيها وتقدمها، ولنا في النبي صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة وما اتصف فيه من صدق وأمانة في حياته المهنية وتعاملاته مع غيره، ولهذا فإننا سنقدم لكم قصة عن الامانة جميلة جدا للاطفال من أجل تنمية صفة الأمانة بداخلهم من الصغر.


لم نرى قصة عن الامانة جميلة جدا للاطفال أجمل من قصة النبي صلى الله عليه وسلم في التجارة مع زوجته السيدة خديجة بنت خويلد قبل أن يتزوج منها، حيث أنها كانت قد ائتمنت النبي عليه الصلاة والسلام على مالها من أجل تحقيق الربح لها وتعطيه نصيبه من هذا الربح، وقد كانت السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها تبحث عن رجل بخاف الله يحقق لها الكسب الحلال بدون غش وخداع الناس وكذلك يأتيها بالمال الذي ربحه بشكل كامل، وهو ما دفعها في بداية اختيارها للنبي عليه الصلاة والسلام لهذا الأمر بتكليف شخص يدعى ميسرة بمراقبة النبي وتصرفاته وتعاملاته في السوق مع التجار وهل أنه يبيع وفقاً لما تقول له أم أنه يتبع الخداع والغش من خلال الاستماع للحديث الذي يدور بينه وبين المشترين والتجار، وقد تحقق ميسرة من كون النبي يبيع بطريقة شفافة وبكل صدق وأمانة ولا يخفي شيئاً من المال الذي يكتسبه وهو ما أخبر السيدة خديجة بنت خويلد به وهو ما زاد من ارتياحها له، وحرصها على منحه ثقتها واهتمامها.

كانت هذه قصة عن الامانة جميلة جدا للاطفال، والتي نرجو منكم غرسها في أطفالكم وتحرصون على نقل قصص عن الامانة لهم من أجل بقاءها عالقة في أذهانهم في كل ما يقدمون عليه من تصرفات وسلوكيات يومية.





المصدر: منتدى عدلات - من قسم: حواديت وقصص الاطفال




المصدر (منتدى عدلات) https://vb.3dlat.com