بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
دراسة علمية: الصلاة الاسلامية يمكن أن تخفف من آلام أسفل الظهر

نَشرت مجلة International Journal of Industrial and System مقالًا بالعنوان أعلاه، ومما جاء فيه:
هنالك تقريبًا 1.6 مليار مسلمٍ حول العالم يركعون ويسجدون ويقيمون وجوههم شطر المدينة المقدسة (مكة) الواقعة في المملكة العربيّة السعوديّة خمس مراتٍ في اليوم والليلة كجزءٍ من طقوس الصلاة الإسلاميّة.

وفقًا لما قاله الباحث في جامعة بينغامتون في ولاية نيويورك، فإنه يمكن لمجموع الحركات الجسديّة التي يقوم بها المصلون المسلمون أن تخفف من آلام أسفل الظهر إذا قام بها المرء بانتظامٍ وبطريقةٍ صحيحةٍ.
يقول الأستاذ محمد خصاونة رئيس قسم الهندسة الصناعيّة وعلم النّظم: .

يعمل مع محمد خصاونة فريقُ عملٍ متعدد الديانات؛ شاركوا جميعًا في تحضير البحث.
يقول محمد خصاونة: ، ويضيف: .

الدّراسة
حلل الباحثون الإحصائيات المعتمدة على حركات النماذج البشريّة الرقميّة المُحدَثَة بوساطة الحاسوب لرجالٍ ونساءٍ هنودٍ وآسيويين وأميريكيين أصحاء، إضافةً لنماذج لأناسٍ آخرين مصابين بآلام أسفل الظّهر.
وجد فريق البحث أن جزئية الركوع تعتبر الأكثر صعوبةً في حال آلام أسفل الظهر، لكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من آلامٍ بسيطةٍ أسفل الظّهر، فإن وضع الجسم الصحيح خلال الركوع من الممكن أن يخفف الألم.

يُضيف محمد الخصاونة:
.
قناة روش


قد لا يكون تطبيق الصّلاة بوضعيّة القيام متاحًا للذين يعانون من آلامٍ شديدةٍ بالظّهر، ولكن يمكن لأولئك الذين لا يستطيعون أداء الصلاة وقوفًا أداؤها قعودًا أو اضطجاعًا وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، لكن في حال استطاعتهم تأديتها وقوفًا، فالواجب الحفاظ على هذه الوضعية بقدر المستطاع.
.

اضغط هنا
https://www.sciencedaily.com/release...0306154230.htm
**************