من ينسى منافسة الاتحاد للهلال وقتها عملت ادارة الهلال بمساعدة وزارة الداخلية بتطبيق ماحدث في 11 سبتمبر. على منصور البلوي والاكاذيب وحرمان البلوي من اي تصريح. وبعدها لم يرا الاتحاد النور الى يومنا هذا. وظهر الاهلي من 2012 بقوة نافس فيها على الدوري ولكن يبدو ان هذا المنافس طويل المدى. ويحاولون تدميرة بمايعرف ببلوتو. ففي منتصف هذا الموسم يخرج بقضيه منتهيه تم الحكم فيها ويتهم رموز الاهلي ولاعبيه بالرشاوي. ويضع اداره مؤقته بارادته ومحترفين بارادته وويضحك على المغفلين ويساعده اعلام الهلال. يدعم الاهلي ب95 ويلغي تبرعات الرمز 114 مليون. يحيي قضيه ميته ويقول انقذنا الاهلي من الهبوط. وتخرج اداره الهلال بسلام. من قضيه عوض خميس باسم الصلح.
قناة روش