السعادة هي تحقيق الذات، وتنشأ من وضع الميول والنزعات التي ترغبها الذات في حيز العمل، ويرى بعض العلماء بأنَّ السعادة تهدف إلى خلق شخصيةٍ قويةٍ، بينما يرى سقراط أنّ السعادة هي الرضا، ويمكن تحقيق هذا الرضا بتحديد الرغبات والنئي عن ما لا يمكن تحقيقه، فالشقاء هو عدم القدرة على تحقيق رغبةً ما، لذلك فالإنسان يسعى لتحقيق السعادة في جميع جوانب حياته، ومن أهمها السعادة الزوجية فهي ما تساعد الإنسان للوصول إلى حالةٍ من الرضا بما قسمه الله تعالى له، ولا يحاول النظر إلى ما فضّل الله تعالى به بقية البشر، وسنركز في هذا المقال على كيف تسعدين زوجك.



كيف تسعدين زوجك
عزيزتي الزوجة لا يمكن تحقيق السعادة الزوجية إلّا في حال استطعتِ أنْ تسعدي زوجك من جهتك، ومن النصائح التي نقدمها لك من في كيفية إسعاد زوجك:

تذكري أنك سراً من أسرار سعادة زوجك وأبنائك وبأن رضا زوجك عنك يدخلك الجنة، ولا تلتفي للنصائح التي تحاول إيقاع الفرقة والبغض بينك وبين زوجك.
لا تحاول الإكثار من الطلبات التي قد ترهق زوجك وإنما تكيّفي مع قدراته ووضعه المادي.
قناة روش

حافظي على نظافة بيتك وترتيبه واجعليه جنتك وجنته، ولكن لا تنشغلي ببيتك عن زوجك وإنما حاولي التنسيق بين واجباتك واجعلي زوجك هو الغاية والهدف الأول، فلا تحاولي تمضية الوقت في التنظيف والترتيب بينما يكون زوجك بحاجتك.
حافظي على جمالك وأناقتك وصحتك، فغالباً تبقى الصورة الأولى التي رآها الرجل هي المعلقة في ذهنه لذلك احرصي على التزين والتعطر في كل الأوقات.
أكرمي رفقاء زوجك واحترميهم، وحافظي على علاقةٍ طيبةٍ مع أهل زوجك ولا تصنعي المشاكل.
اختاري الأوقات المناسبة من أجل عرض المشاكل الأسرية ومناقشتها مع زوجك.