يتم استخدام المسك الأسود عند الاستحمام ويفضل وضعه بعده مباشرة.
يعد المسك الأسود من أفضل الأمور التطيبية التي تقوم بها المرأة عند الاغتسال والطهارة بعد انتهاء فترة الطمث.
إن استخدام مسك الطهارة هو أحد الأمور التي أوصانا بها رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام من أجل التطيب به.
ينصح باستخدامه خاصة عند الذهاب إلى الصلاة، وبعد الاغتسال من الجنب الأكبر والأصغر.
يعتبر المسك الأسود أحد الطرق المعالجة الطبيعية لمشاكل حساسية الجلد.
يساعد المسك الأسود على التخلص من الالتهابات والطفح الجلدي الذي يوجد في الأعضاء التناسلية لاحتوائه على العديد من المركبات التي تصنفه كمضاد حيوي طبيعي.
يعمل المسك الأسود الذي يستخدم للطهارة على الوقاية من خطر الإصابة بالأورام السرطانية المحتمل أن يتعرض لها رحم المرأة.
يقوم المسك الأسود مسك الطهارة على القضاء بشكل كامل دون أي مضاعفات جانبية تذكر على البكتيريا التي تنمو في الأعضاء التناسلية الخاصة بالذكر أو الأنثى على حد سواء.
يعد المسك الأسود مطهرا طبيعيا يستخدم في معالجة الالتهابات التي تعاني منها المناطق الحساسة في الجسم.
قناة روش

يزيل المسك الأسود الرائحة المزعجة من منطقة الإبط والمنطقة الحساسة، ويمنعها من الظهور.
يعمل على تقليل إفراز الغدد العرقية بشكل طبيعي، ويكون ذلك من خلال الاستخدام المستمر مع التنظيف الدوري للجسم.
يساعد المسك الأسود على الحد من تعرض المرأة الحامل للإجهاض.
يحتوي المسك الأسود على العديد من المكونات والمركبات الطبيعية التي تساعد المرأة في ارتفاع نسبة احتمالية الحمل وذلك فقط من خلال التطيب به بعد الاغتسال.