شلل الأطفال يعد هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي تصيب الأطفال في عمر صغير، والتي تجعل الأطفال غير قادرين على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي مثل ذويهم من أصحاب هذه الفئة العمرية.



لذلك، فهو من الأمراض التي تقضي على الطفولة غير ذلك أنه يسبب العجز للمصاب به، ونسب الشفاء من هذا العجز تكون ضئيلة جدًا، ويعتبر شلل الأطفال من الفيروسات لأنه ينتقل من طفل لآخر عن طريق العدوى. لذلك، فإن اصابة طفل واحد بهذا المرض من الممكن أن يؤدي إلى اصابة العديد من الأطفال، وقد قامت العديد من الدول بالبحث عن طرق القضاء على هذا الفيروس، أما عن نسبة الإصابة بهذا الفيروس فهي تتراوح من خمسه بالمائة الى عشره بالمائة، ولكن هذه النسبة ليست بالهينة، لأنه لم يتم القضاء على هذا الفيروس نهائيًا.



أعراض شلل الأطفال
تختلف أعراض شلل الاطفال باختلاف قوة تأثيره على المريض ففي البداية يشعر المريض بعدة اللام في بعض المناطق متفرقة من جسده، فهو يشعر بألم في الرقبة وآلام شديدة في كل أطراف الجسم. بالإضافة إلى الشعور بصداع قوي في منطقة الرأس، وليس هذا فقط فهو يصاب بارتفاع حاد في درجة حرارته، وأيضاً يصاب بالقيء، ثم بعد ذلك يؤدي هذا الفيروس إلى حدوث عجز بمنطقة الساقين وعدم القدرة على المشي، ولكن بعض الأطفال الذين يتمكن منهم المرض يصبون في العضلات الخاصة بالتنفس فيكون مصيرهم الموت فوراً.



أسباب مرض شلل الأطفال
يرجع انتشار فيروس شلل الأطفال إلى التلامس المباشر مع الأطفال المصابين بهذا المرض، حتى ولو لم يكن قد ظهرت عليهم أعراض المرض بعد فيروس شلل الأطفال. يعتبر من الفيروسات الخطيرة التي قد تؤدي في الكثير من الأحيان إلى وفاة الطفل المصاب بهذا المرض، و أيضًا من أسباب انتشار هذا الفيروس استخدام المراحيض العامة التي قد يوجد بها بعض عوالق البراز المحمل بالعدوى وليس هذا فقط سينتشر فيروس شلل الأطفال بسرعة كبيرة في المناطق التي لم يصلها الصرف الصحي بعد وليس هذا فقط يصاب الأطفال بهذا المرض من خلال أن يأكل الطفل الطعام الذي يأخذه من الشخص المصاب، ويظل المرض بعد الإصابة به متواجد داخل الجهاز الهضمي قبل أن يبدا في ألية الانتشار داخل جسم المريض، وذلك من خلال سير الفيروس عن طريق الدم كوسيله لتفشي المرض لباقي أجزاء جسم المريض.



طرق الوقاية من شلل الأطفال
قناة روش

بعد تفشي مرض شلل الأطفال في السنوات السابقة قام الباحثين في محاولة اكتشاف عقار طبي للقضاء على الفيروس بشكل نهائي ولكن لم يصل أي من هؤلاء الباحثين إلى علاج نهائي لهذا الفيروس ولكن قد توصلوا إلى عمل عقار مضاد للفيروس ويتم إعطاء هذا العقار إلى الأطفال على هيئة مصل، وذلك للأطفال في عمر شهرين يتم حقنهم بالمصل المضاد لفيروس شلل الأطفال، وذلك من خلال 5 حقن متتالية بداياتها من عمر شهرين حتي وصول الطفل إلى عمر تسعه اشهر، ثم بعد ذلك يتم حقن الأطفال بمصل منشط للمصلحة السابق للوقاية من شلل الأطفال، وذلك بعد وصول الطفل إلى عمر ثماني عشر شهراً، ثم يتم حقنه بشكل دور بالمثل المنشط حتي وصوله لعمر أربعة سنوات، وذلك وفقاً لجرعات محددة يتم تحديدها من قبل الوزارة، وعند وجود كفل مصاب بالمرض فيتم تطعيم الأطفال الأخرى بالمصل المضاد حتي ولو كانوا مطعم من قبل مع حرص الأهل على الفصل بين الأطفال والتطهير الدائم لمتطلبات.



طرق علاج شلل الأطفال
الوقاية من المرض هي خير وسيلة للعلاج. حيث أنه لم يتوصل الباحثين إلى أي علاج يقضي على مرض شلل الأطفال بشكل نهائي ولكن قد تم التوصل إلى مصل خاص بمكافحة الإصابة بشلل للأطفال، ويتم حقن الأطفال الصغار بهذا المصل ومن ثم المصل المنشط له، ولكن عن الأطفال المصابين بذلك المرض يتم وصف لهم الأدوية التي تحد من انتقال الفيروس إلى عضلات الجسم الضعيفة بالإضافة إلى المضادات الحيوية التي تعمل على إيقاف نشاط المرض والمسكنات لإيقاف الألم.