طوكيو 25 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 12 يناير 2018 م واس غادر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الجمعة، طوكيو في اول زيارة لمسؤول ياباني رفيع المستوى إلى دول البلطيق الثلاث، أستونيا ولاتفيا وليتوانيا وكذلك بلغاريا ورومانيا وصربيا، بينما يسعى للحصول على دعم لسياسته الحازمة حيال كوريا الشمالية. وعلى الرغم من تراجع التوتر مؤخرًا مع اقتراب موعد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، واصل آبي الدعوة إلى "أقصى حد من الضغوط" على بيونغ يانغ بشأن برنامجيها النووي والبالستي. وقال للصحافيين قبل أن يغادر طوكيو "أريد أن أؤكد تعاوننا في الملف الكوري الشمالي وقضايا ملحة أخرى تواجهها الأسرة الدولية". وأكد آبي الذي سيلتقي قادة الدول الست، أن ممثلي أكثر من ثلاثين شركة يابانية يرافقونه لتطوير علاقات تجارية. والدول الست التي سيزورها آبي هي بين 16 بلدًا في أوروبا الوسطى والشرقية التي تعقد قمة سنوية مع الصين. يذكر أن الصين تسعى إلى تنفيذ مبادرتها "حزام واحد طريق واحد" التي تقضي ببناء سكك حديد وطريق برية تربط بين آسيا وأوروبا وإفريقيا وتحيي بذلك طرق الحريري الماضية. // انتهى //11:39ت م
قناة روش