قناة روش




























المراد بالقدر : سميت ليلة القدر بذلك لعدة معان، هي:

1. لشرفها وعظيم قدرها عند الله.

2. وقيل لأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، لقوله تعالى: "فيها يفرق كل أمر حكيم".


3. وقيل لأنه ينزل فيها ملائكة ذوات قدر.

4. وقيل لأنها نزل فيها كتاب ذو قدر، بواسطة ملك ذي قدر، على رسول ذي قدر، وأمة ذات قدر.


5. وقيل لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً.

6. وقيل لأن من أقامها وأحياها صار ذا قدر.


والراجح أنها سميت بذلك لجميع هذه المعاني مجتمعة وغيرها، والله أعلم

في أي الليالي تلتمس ليلة القدر؟


تلتمس ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان، خاصة في الوتر منها، سيما ليلتي إحدى وعشرين وسبع وعشرين، وأرجحها ليلة سبع وعشرين.

فعن عمر رضي الله عنهما أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر".2

وعند مسلم: "التمسوها في العشر الأواخر، فإن ضعف أحدكم أوعجز فلا يغلبن على السبع البواقي".

وعن عائشة رضي الله عنها كذلك: "تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان"3.


ذهب علي، وابن مسعود، وابن عباس، وعائشة من الصحابة، والشافعي وأهل المدينة ومكة من الأئمة إلى أن أرجى لياليها ليلتا إحدى وعشرين وثلاث وعشرين، وقد رجح ذلك ابن القيم رحمه الله.

وذهب أبي بن كعب رضي الله عنه إلى أنها ليلة سبع وعشرين، وكان يحلف على ذلك، ويقول: "بالآية أوالعلامة التي أخبرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الشمس تطلع في صبيحتها لا شعاع لها".4

وفي مسند أحمد عن ابن عباس أن رجلاً قال: "يا رسول الله، إني شيخ كبير عليل يشق عليَّ القيام، فمرني بليلة لعل الله يوفقني فيها لليلة القدر؛ قال: عليك بالسابعة"5.

وعن ابن عمر يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "من كان متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين"، أوقال: "تحروها ليلة سبع وعشرين".

ومن الناس من قال: إن وقع في ليلة من أوتار العشر جمعة فهي أرجى من غيرها، ولا دليل عليه، والله أعلم.

أفضل ما يقال فيها من الدعاء

أفضل ما يقال فيها من الدعاء: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني؛ يردده ويكثر منه داخل الصلاة وبين تسليمات القيام وفي سائر ليلها ونهارها.

فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: "أرأيتَ إن وفقت ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني".9

وكان من دعائه صلى الله عليه وسلم: "أعوذ برضاك من سخطك، وعفوك من عقوبتك".10

وبما يسره الله له من الدعاء والذكر.


واتمني ان كل شخص يدعو داعئه لعل الله يستجيب له فى هذه الأيام المباركة






__ __ __ __ __ __ __ __ __ __ __








فضائل ليلة القدر




1_أنها ليلة أنزل الله فيها القران,قال تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر).

2_أنها ليلة مباركة , قال تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة مباركة).


3_يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام, قال تعالى: (فيها يفرق كل أمر حكيم).

4_فضل العباده فيها عن غيرها من الليالي , قال تعالى: (ليلة القدر خير من ألف شهر).


5_تنزل الملائكة فيها الى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة ,

قال تعالى: (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر).


6_ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر وتكثر فيها السلامة

من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها الى ماكن يخلص في غيرها فهي سلام كلها,


قال تعالى: (سلام هي حتى مطلع الفجر).

7_فيها الغفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل,


قال صلى الله عليه وسلم: (من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم

من ذنبه).(متفق عليه).




فليلة هذه فضائلها وخصائصها وهباتها ينبغي علينا أن نجتهد فيها ونكثر من

الدعاء والاستغفار والأعمال الصالحه...


فانها فرصة العمر والفرص لاتدوم فأي فضل أعظم من هذا الفضل..

لمن وفقه الله فاحرصوا رحمكم الله على طلب هذه الليلة


واجتهدوا بالأعمال الصالحة لتفوزوا بثوابها فان المحروم

من حرم الثواب ومن تمر عليه مواسم المغفرة...


ويبقى محملا بذنوبه بسبب غفلته واعراضه وعدم مبالاته

فانه محروم أيها العاصي تب الى الله واسأله المغفرة فقد


فتح لك باب التوبة ودعك اليها وجعل لك مواسم للخير

تضاعف فيها الحسنات وتمحى بها السيئات فخذ لنفسك بأسباب النجاة.

اللهم اجعلنا ممن وفق لقيام ليلة القدر فأجزلت له المثوبة والأجر وغفرت له


الزلل والوزر ..

اللهم اغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا وما أعلنا وما أسرنا وما أنت أعلم به منا.

.برحمتك يا عزيز يا غفار..وصلى الله على نبيا محمد وعلى آله وصحبه وسلم






وفقكم الله جميعاً ، وبارك الله فيك ـ وجزاكم الله