علاج الزكام عند الرضع

كتب بواسطة: شيماء

|

16/05/2016

|

كتب في:

ربما تسبب لكي رؤية طفلك الرضيع يعاني من الزكام حزناً شديداً ، وذلك لان أنف طفلك الرضيع صغيرة جداً فلا يتحمل أنسدادها و يكون منزعجاً للغاية لعدم قدرة على التنفس بشكل طبيعي . حيث تظهر على طفلك علامات تدل على عدم الراحة وتلك هي أعراض الزكام منها مثلاً أرتفاع الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية و زيادة السعال لديه ، كما لا يتكمن من الرضاعة بشكل طبيعي إذا كان يعاني من احتقان الانف مما يؤدي إلى عدم قدرة على التنفس عبر أنفه ، فيحتمل أن يصاب تلك الأطفال الرضع بالزكام بمعدل ثمانية مرات في السنة الأولى لهم . وسوف نعرف ما سبب تعرض الطفل للزكام ؟ وكيفية علاج الزكام عند الرضع ؟

ماهو داء الزكام الذي يتعرض له الرضع ؟
الزكام قد يدعى أيضا باسم داء التهاب الأنف والبلعوم أو ما يسمى التهاب الطرق التنفسية العلوية نتيجة لفيروس البرد الذي يصيب الأطفال الرضع ، فهو مرض معد وسببه الكثير من الفيروسات ، فأنه من الأمراض الحاده التي قد تحدث بكثرة عند الأطفال ، حيث يصاب بها الأطفال الرضع بمعدل ثمانية مرات في السنة الأولى من عمرهم ، مما يدعو الأهل للاعتقاد بأن طفلهم لا يشفى ولا يوجد لديه مناعه كافية لمقاومه داء الزكام وأنه مريض دائماً .

أسباب الرشح أو الزكام لدى الرضع ؟
1- كثرة الفيروسات التي تحيط بالوليد ، لان الرشح أو الزكام مرض معدى فيروسي .
2- الهواء الجاف والتدخين كلتا يتسببان في إضعاف المناعة بالغشاء المخاطي للأنف عند طفلك ، كما يسبب الدخان طول فترة الرشح وتطور الحالة من الرشح إلى اختلاطات أخرى مثل التهاب القصبات والتهاب الرئة .
3- ينتقل الزكام لطفلك السليم من خلال أختلاطه بشخص مصاب بالرشح ، عن طريق العطس والسعال أو الملامسة .

 أعراض الزكام على الرضع ؟
تظهر على طفلك أعراض الأصابة بالزكام أو الرشح فقد تلاحظين تلك الأعراض وهي :
1- أرتفاع الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية .
2- سعال من أنفه .
3- أحمرار بالعينين و التهاب الحلق .  تعرف على : لماذا يتكرر التهاب الحلق ؟
4- فقدان الشهية لديه حيث أنه يتوقف عن الرضاعة لعدم قدرة على التنفس .
5- تضخم الغدد الليمفاوية من خلال الجزء الخلفي من رأسه و على رقبته و تحت إبطه .
6- يستيقظ عدة مرات في الليل لأنه لا يتنفس جيداً ويشعر بالانزعاج .
ومن المعتاد أن تبدأ أعراض الزكام عاده بالتراجع في غضون عشرة أيام ، لكنها قد تستمر عند الأطفال الصغار الرضع لأكثر من أسبوعين .

علاج الزكام عند الرضع
أولا : استخدام مزيج من قطرات المياة المالحة ، وعمل شفط لإزالة المخاط الزائد عند الرضع من خلال شراء ادت شفط المخاط من أقرب صيدالية ، واضافة قطرات من محلول الملحي أو ما يدعى بملح البحر عند الأطباء على فتحتي الأنف .

ثانياً: أحرصي على أن ينال طفلك قسطاً وافياً من الراحة ، لذا ينبغي توفير الجو الملائم لطفلك للراحة .

ثالثاً: يمكنك أعطاء طفلك الرضيع جرعات من الباراسيتامول إذا كان عمره شهرين أو أكثر أو الأيبوبروفين إذا كان عمره ثلاثة أشهر أو أكثر ويزن مالايقل عن 5 كلغ لخفض الحرارة ، ولابد من تحقق من كافه المعلومات على علبه الدواء أو إستشيري طبيبك أو الصيدلي إذا كنتي غير متأكده من الجرعة المناسبة لطفلك .

رابعاً: تطبيق الفازلين على أنف طفلك لحد من التهيج وأحمرار الأنف من خلال فرك طبقة رقيقة من الفازلين على سطح الأنف  .
خامساً: علاج السعال عند الرضع بالمشروبات الساخنة .
سادساً : الأطفال الرضع ستة أشهر أو أكثر من الممكن إعطائهم الكثير من الماء ، وشرب السوائل يعمل على تخفف من إفرازات الأنف .

الوقاية من الزكام عند الرضع
1- ابعاد الطفل ابعاد تام عن الدخان إي المدخنين و أيضا المصابين بالرشح ، لان من السهل أنتقال عدوى فيروسي الرشح لمسافة ثلاثة أمتار بعد عطاس الشخص المصاب .
2- غطي فمك دائماً عندما تسعلين ، عند رضاعة طفلك حتى لا ينتقل له الزكام و، وابعاده أيضا عن إي شخص مريض بالسعال أو الزكام .
3- أغسلي يديك بعد التمخط أو لمس الأنف .
4 – تقديم الرضاعة الطبيعية لطفلك لانها تعتبر أفضل الوسائل لحماية طفلك من الأمراض ، فقد تمده بالأجسام المضادة وتكسبه مناعة .
5- أطلبي من جميع أفراد العائلة غسل أيديهم جيداً قبل حمله أو لمس أغراضه . حفظ الله أبنائنا جميعا

كن أول من يعلق على موضوع "علاج الزكام عند الرضع"

أترك لنا تعليقك فرأيك يهمنا

لن نقوم بنشر بريدك الالكتروني.


*