شركة ألمانية تستجيب لمطالب فتاة سعودية


تردد اسم الفتاة السعودية ريوف الحميضي في شكل واسع خلال الأيام الماضية، منذ اقتراحها إضافة رمز تعبيري لفتاة ترتدي الحجاب وشاب يرتدي الشماغ، وإدراجها في قائمة رموز «إيموجي»، التي تطورها شركة «يونيكود» التكنولوجية، وهي مؤسسة ألمانية تقوم على مراجعة هذه الرموز، ثم تطويرها وإطلاقها.

وأرسلت ريوف الحميضي، التي تعيش في ألمانيا وعمرها 15 عاماً، مقترحا إلى شركة «يونيكود»، غير الربحية، التي تراجع وتطور رموزاً تعبيرية جديدة، ونال اقتراحها دعم ريديت أليكسيس أوهانان، وهو أحد مؤسسي منتدى المحادثة على الإنترنت، وإذا تمت الموافقة عليه، فسيكون متوفراً في عام 2017.

وأرسلت ريوف مقترحها إلى شركة «يونيكود»، بعدما قرأت تقريراً عن تصميم الرموز التعبيرية، وساعدها عضو في إحدى اللجان الفرعية بالشركة في إعداد مقترح بطريقة رسمية.

ويرى متابعون أن نجاح ريوف يوفر فرصة لأنسنة الصورة النمطية عن المسلمات المحجبات، والمسلمين الخليجيين لارتدائهم الشماغ، بعد تعرضها للتشويه بفعل غزو جماعات التطرف وإلصاق التهمة بصورة العربي والمسلم، وزاد من ذلك ما يسمى معركة الحجاب في بعض الدول الغربية التي تكابد مسألة الحجاب والنقاب بين فينة وأخرى.

وقالت ريوف في رسالتها إلى الشركة: «في عصر الرقمنة، أصبحت الصور عنصراً حاسماً في التواصل، وبالنظر إلى حجم الاختلافات في العالم، يجب أن يكون لنا تمثيل فيه، وعليه فإننا نقترح إضافة رمز تعبيري إيموجي بالحجاب». واستضاف فضاء «روديت» للمحادثة على الإنترنت نقاشاً بشأن مقترح ريوف، وأتاح لمستخدميه فرصة مناقشة فكرة الفتاة السعودية، وطلب البعض التدخل في النقاش، فيما تساءل آخرون عن الحجاب، واعتبروه «وسيلة لاضطهاد المرأة».

يذكر أن الفكرة لاقت جدلاً حول العالم، تواصلت إثره وسائل الإعلام عالمية مع الفتاة الحميضي لتقديم فكرتها حول «إيموجي حجاب»، وظهرت لهذا الغرض على قنوات «cnn»، و«bbc»، و«واشنطن بوست»، متحدثة عن الفكرة وكيفية تقديمها والهدف منها، وتعتزم لجنة التصميم تقديم نسخة نهائية لشركة «يونيكود» في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وبدأت فكرة إضافة «إيموجي» سعودي في التطبيقات لدى ريوف من مجموعات التواصل في «واتساب» مع صديقاتها في المدرسة، وقامت كل صديقة باختيار «إيموجي» يمثلها، إلا هي، فلم تجد «إيموجي» يمثلها بالحجاب، خصوصاً وهي ترتديه.

وكان الموقف حافزاً للكتابة لشركة «آبل» لإدراج «إيموجي» بالحجاب، غير أنها لم تتلق أي رد، لكنها لم تيأس من عدم رد «آبل».

وقبل نحو شهر شاهدت ريوف على قناة «ماشبل» على «سنابشات» كيف يتم تقديم عرض متكامل لفكرة «إيموجي»، ويقدم لشركة «يونيكود كونسورتيوم»، لتقدم عرضاً متكاملاً إليها، الأمر الذي لاقى استحساناً، كما لاقى استحسان الشركة وقبولها.

 

الحياة

الوسوم:, , , , ,