رياضة الزومبا.. تجربة فريدة عنوانها المتعة

رياضة الزومبا
رياضة الزومبا

رياضة الزومبا

خلال السنوات الأخيرة ظهرت وانتشرت رياضة الزومبا الراقصة؛ لتتغلب على هذه المشكلة من خلال حركاتها الرياضية بشكل راقص على أنغام الموسيقى اللاتينية مثل: السالسا، والتانغو، والسامبا، والهيب هوب، وأيضاً موسيقي الرقص الشرقي؛ ما يجعل ممارستها أمراً ممتعاً بعيداً من الملل والإرهاق.

الزومبا بداية بالمصادفة

رياضة الزومبا هي مرحلة انتقالية في عالم الآيروبيكس من رياضة تقليدية إلى رياضة متطورة وممتعة، وهي اسم جديد في عالمنا العربي، ولكنها اشتهرت عالمياً منذ تسعينيات القرن العشرين حين ابتكرها الراقص ومصمم الرقصات الكولومبي «ألبرتو بيريز» الملقب بـ«بيتو» مصادفة، وبعد النجاح الهائل في كولومبيا قرر «ألبرتو بيريز» الانتقال إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 2001؛ ليقوم بتأسيس شركة لإنتاج هذا النوع من الرياضة على أشرطة الفيديو المنزلية، كنوع رقص حركي مميز، يمزج نفسه مع حركات من عالم الآيروبيك التي من السهل تطبيقها، ومن ثم أصبح لرياضة الزومبا وجود، وانطلقت للعالمية، لتصبح موجودة الآن في أكثر من 125 دولة حول العالم، أما عن تسميتها بـ«زومبا» فتعني «التحرك بسرعة واستمتاع»، وهو مستوحى من فكرتها.

مزايا وفوائد الزومبا
لرياضة الزومبا العديد من المزايا والفوائد منها:
ـ تخفف الوزن: تنتمي الزومبا إلى رياضة الآيروبيك أي أنّها تحرق الكثير من السعرات الحرارية، فساعة واحدة من الزومبا تساعدك في حرق ما بين (500 إلى 1000) سعر حراري، وأكثرها من الدهون؛ بفضل التنويع بين الحركات الرياضية السريعة والبطيئة في وقت واحد.
ـ زيادة معدل الأيض: تزيد الزومبا نسبة الكتلة العضلية في الجسم؛ ما يرفع بدوره معدل الأيض ويساعدك في الحصول على جسم مميز.
ـ تزيل الاكتئاب: حركات راقصة لمدة ساعة تقضي على الاكتئاب، بعد ممارسة الزومبا يرتفع مستوى هرمون السيروتونين في الجسم «هرمون السعادة»، هذا الأمر يساعدك في الإحساس بالراحة والهدوء، ويحضّر جسدك لمقاومة الإجهاد والتعب.
إضافة إلى ذلك فإنّ رياضة الزومبا تقضي على التوتر؛ لأنها تعتمد على الرقص والموسيقى، وتعزز من الثقة بالنفس.

اختاري الزومبا المناسبة

عادة ما يتم ممارسة تمارين رياضة الزومبا لمدة ساعة على يد مدربين محترفين ومرخصين بتدريب تلك الرياضة، وتتكون الزومبا من 8 مستويات هي: (Zumba, Zumba Gold, Zumba ToningAqua Zumba, Zumbatomic, Zumba in the circuit, Zumba Gold-Toning and Zumba Sentao)، وما يميز «زومبا فتنس» أنها ليست حصراً على فئة محددة من الناس، بل إنها رياضة لجميع الأعمار وجميع الأوزان، وقد تفرعت فصول زومبا حالياً لتشمل ما يلي:
– زومبا«Zumba»: وهو برنامج زومبا الأساسي.
– زومبا غولد «الذهبي« Zumba Gold: وهذا البرنامج لكبار السن والمبتدئين، حيث إنّ تدريباته ليست بالشدة المعتادة بل أقل.
– زومبا تونينغ» Zumba Toning: ويهدف هذا البرنامج إلى نحت الجسم باستخدام عصا زومبا التي تستخدم كأثقال خفيفة خلال التمرين.
– أكوا زومباAqua Zumba: حتى لو كنت تفضل السباحة يمكنك ممارسة زومبا وأنت في الحوض.
– زومبا توميكZumba tomic: وهذا البرنامج مخصص للأطفال من سن 4-12 عاماً.
– زومبا إن ذا سيركت «زومبا في الحلبة» Zumba in the circuit: وهذا البرنامج يستخدم مسانداً لبعض البرامج التي تستخدم نظام دائرة الأجهزة «سيركت»، وبذلك تمزج الآيروبيكس مع الأجهزة لتحصل على تمرين شامل في وقت يقارب نصف ساعة.

نصائح لأفضل النتائج مع الزومبا:
ـ أكثري من أكل الفواكه: تفاح أصفر، موز، كيوي، قشطة؛ لأنها تعطي الإحساس بالشبع لفترات طويلة، غير أنها مفيدة جداً لمد الجسم بالبروتين اللازم.
ـ تناولي طبق سلطة قبل كل وجبة.
ـ تناولي كل ما هو أخضر من الخضراوات: خيار، خس، بروكلي، جرجير.
ـ اشربي كمية جيدة من السوائل، خاصة عصائر الجزر، البرتقال، الطماطم، التفاح، الغوافة بلبن خالي الدسم، بالإضافة لشرب 8 أكواب ماء يومياً.

كن أول من يعلق على موضوع "رياضة الزومبا.. تجربة فريدة عنوانها المتعة"

أترك لنا تعليقك فرأيك يهمنا

لن نقوم بنشر بريدك الالكتروني.


*