حماتك.. سر نجاح زواجك


حماتك.. سر نجاح زواجك

أثبتت دراسة أميركية أنّ العلاقة بين الزوجين يمكنها أنْ تتأثّر بعلاقة كل منهما بأقارب الزوج أو الزوجة، بل يمكن لدرجة تقاربك مع «الحموين» أن تحدد المدة الزمنية لبقائكما سوياً.

وتناولت الدراسة المنشورة في مجلة Family Relations، مئات الأزواج (٣٧٣ زوجاً)، كانوا «عرساناً جدداً» عام ١٩٨٦، وتم سؤال كل زوجين بتحديد درجة قربهما «لحمويهما» على مقياس من ١ إلى ٤ درجات، وتتبّعت الدراسة العلاقة بين الأزواج مع مرور الوقت.

وبعد ٢٦ عاماً، اكتشفت الباحثة والطبيبة النفسية، تيري أوربوش، التي عملت على إعداد الدراسة، أن الرجال الذين أشاروا إلى حبهم لأهالي زوجاتهم، انخفضت نسبة الطلاق في علاقاتهم الزوجية بمقدار ٢٠ في المائة.

أما بالنسبة للنساء فإن الوضع كان معاكساً تماماً، فاللواتي أشرن إلى قربهن لأهالي أزواجهن، فإن نسبة الطلاق في علاقاتهن الزوجية ارتفعت بمقدار ٢٠ في المائة.

حماتك.. سر نجاح زواجك

حماتك.. سر نجاح زواجك

ورجّحت الباحثة أسباب ذلك إلى أن الرجل لا يشعر بالتهديد، أو لن يتعرض للانتقاد إذا ما تعامل مع أقارب زوجته، لأنه يشعر بأنه المعيل، وعلاقته مع أقارب زوجته لن تهدد علاقته بزوجته، إذ يمكن أن يكسب منها وجبة طيبة من الغداء، أو «سهرة عائلية» تروح عن نفسه.

وأضافت أوربوش بأنّ تقارب النساء من أهل زوجها، يمكن أن يتدخل أو يمنع من تقوية علاقتها معه، خاصة في حالات المتزوجين حديثاً، وأشارت إلى أن النساء «يحللن كل شيء باستمرار، فإنهن في الغالب يأخذن كل تعليق يمكن أن يصدر عن أهل الزوج، بشكل شخصي، دون رسم حدود للآخرين».

هل تريد بعض الإرشادات؟.. إليك عدداً منها:

– إعرف حدودك: إن كنت امرأة، حاولي أن يعلم أهل زوجك بأنك ترغبين يتكوين علاقة محببة معهم، لكن ارسمي حدوداً لتلك العلاقة، فكونهم أهل زوجك لا يحتم عليك إخبارهم بكل شيء.

– حافظ على مسافة آمنة: خصوصاً إذا كان لديكما أطفال، ولا تجعلا زيارة الحموين لرؤية أطفالكما حجة لهما للتدخل في حياتكما، ولا تسمحا لهما بانتقاد أسلوب تربيتكما للأطفال.

– حافظ على ودية العلاقة: لا تقم بإهانة أهل شريكك، حتى ولو من «وراء ظهورهم»، إن واجهتك مشكلة معهم تحدث إلى شريكك في الزواج، ولا تعلق على شكاوي شريكك تجاه أهله، استمع وأنصت، إذ لا يحب أي أحد أن يقوم شخص آخر بالتعدي على أهله.

– إجعل علاقتك أولوية في حياتك: دافع عن علاقتك من التهديدات الخارجية، التي يمكن أن تتضمن أهالي شريكك، إذ أن المقارنة بين علاقة الزوج بوالدته، أو علاقة الزوجة بوالدها، يمكن أن تسمم الزواج، يمكنك أن تتفاهم مع شريكك بأنك تتوقع منه الوقوف إلى جانبك، دون الحاجة إلى الأسلوب العنيف والإنفعالي.

الوسوم:, , ,