تأخير قطع الحبل السري قد يكون له العديد من الفوائد

كتب بواسطة: نسمه

|

24/03/2016

|

كتب في:

عقب الولادة مباشرة ، يقوم معظم الأطباء أو هيئة التمريض بالإسراع لقطع الحبل السرى للطفل تلك الممارسة الشائعة فى المستشفيات عقب الولادة وقبل تسليم الطفل إلى أمه ، حيث يتم التخلص من الحبل السرى والمشيمة بمجرد وصول الطفل ، وهناك بعض الدراسات التى تنصحنا بالانتظار قليللاً قبل قطع الحبل السرى للطفل ؛ لأنه لا يقدم أية فوائد للطفل حديث الولادة ، ويبدو أن التفكير كان خاطئاً فى الماضى وعلى مدار السنوات السابقة ، وألان وبعد عشرات السنوات أشارت غحدى الدراسات البحثية الجديدة إلى ضرورة ترك الحبل السرى للطفل حديث الولادة دون قطع لأن ذلك يعزز عدد من الفوائد على المدى البعيد ، وهنا يشير الأطباء إلى ضرورة الانتظار لمدة ثلاث دقائق  على الأقل قبل قطع الحبل السرى بعد الولادة ؛ فهذا من شأنه أن يساعد على تحسين قدرة الطفل الحركية الدقيقة فيما بعد وكذلك تنمية مهاراته الاجتماعية بشكل كبير وملحوظ عند سن الأربع سنوات . هذا بالإضافة إلى الفوائد الضخمة التي تم اكتشافها حتى الان ، وعلى الصعيد العالمي، فإن الاتجاه إلى قطع الحبل السرى بعد الولادة مباشرة هو ممارسة معتادة. في عام 2011، أظهر الباحثون أن ترك الحبل على حالها لمدة ثلاث دقائق على الأقل يقلل من خطر نقص الحديد في الأطفال الرضع لمدة تصل إلى 4-6 أشهر بعد الولادة. الآن نحن نتعلم أن تأخر قطع الحبل السرى  يوفر فوائد على المدى الطويل أيضا ؛ فهو يسمح بتوازن حجم الدم المنقول من المشيمة إلى الحبل السرى للطفل وهذا يزيد من تدفق  حجم الدم الطفل بنسبة تصل إلى الثلث ، وكذلك توفير خلايا الدم الحمراء ذات القيمة العالية وزيادة مخزون الحديد كما أنه يحتوي على الخلايا الجذعية الثمينة التي تنتمي إلى طفلك.

لماذا نقطع هذا المصدر الثمين من الخير ؟
خلال الدراسة الحالية تابع الباحثون عدد من الأطفال بلغ قوامهم داخل العينة الخاضعة للفحص 600 طفل فى عمر الأربع سنوات حالياً ، كان منهم 122 طفلاً اقتطع حبلهم السرى مباشرة عقب الولادة فى  غضون 10 ثوان ، و 141 منهم تم الانتظار لمدة ثلاث دقائق قبل القطع ، ثم أجرى الباحثون عدد من الاختبارات والتقييمات التنموية بما فى ذلك اختبارات الذكاء والادراك. ثم عمل اختبارات للآباء بشأن مهارات الرعاية الاجتماعية والشخصية. أظهرت نتائج الاختبارات والاستبيانات لم يكن هناك اختلاف في معدل الذكاء أو التنمية بين الأطفال الذين لديهم قطع الحبل الفورى وتلك التي تركت على حالها لمدة ثلاث دقائق بعد الولادة ولكن أظهرت  نتائج الاختبارات أن الأولاد الذين قد تأخر قطع الحبل لديهم أنهم أظهروا مهارات أفضل مثل المهارات الحركية، والسلوك أكثر تأييدا للمجتمع ، مقارنة مع أولئك الأولاد الذين كان قد اقتطع الحبل السرى لديهم فورياً بعد الولادة. هذا بالإضافة إلى أن الفتيات يحتفظن بمعدلات أكبر من الحديد فى الدم عقب الولادة  ، ولطالما ارتبط نقص التطور السلوكى والحركى والتفكرى لدى الأطفال بنقص الحديد فى الدم .وتوصى منظمة الصحة العالمية (WHO) بترك الحبل على حالها لمدة دقيقة واحدة على سبيل الممارسة العامة، مع الوصول إلى ثلاث دقائق على الأقل إذا أمكن ذلك و يختلف الأطباء في فهمهم للأدلة الحالية التى تبين أن تأخر قطع الحبل مفيد للأطفال لأول 6 أشهر بعد الولادة. هذا البحث الجديد له آثار طويلة المدى لكيفية المضي قدما مع إدارة المرحلة الثالثة من الولادة.  فقد أصبح نقص الحديد في الأطفال الصغار أكثر انتشارا في البلدان المتقدمة.

كن أول من يعلق على موضوع "تأخير قطع الحبل السري قد يكون له العديد من الفوائد"

أترك لنا تعليقك فرأيك يهمنا

لن نقوم بنشر بريدك الالكتروني.


*