الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” ،و أعماله


كتب بواسطة: هاجر

|

09/06/2016

|

كتب في:

سلطنة عمان تتميز بوجود كوكبة رائعة من الأدباء و العلماء و جميعهم حاول النهوض بها و بشعبها و لم يبخلوا عليهم بشئ و من بين هؤلاء الشيخ الجليل أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي من أبرز شيوخ السلطنة الذين عرفوا بالعطاء ،و السعي وراء قضاء حوائج الناس و سوف تطلعك السطور التالية لهذه المقالة عن السيرة الذاتية الخاصة بهذا الشيخ رحمه الله .

مولد الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” .. هو الشيخ أبو زيد عبد الله بن محمد بن رزيق الريامي ولد الشيخ الجليل أبو زيد الريامي في شهر رمضان المبارك بتاريخ 5 رمضان عام 1301 هجرياً و البعض يقول أنه ولد في تنوف التي تقع على سفح الجبل الأخضرأشهر جبال سلطنة عمان و البعض الأخر يقول أنه ولد في إزكي .

تعليم الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” .. انتقل الشيخ أبو زيد الريامي مع أبيه و عمه إلى ولاية إبرا وهناك حفظ القرآن الكريم و بعد مدة قليلة مات والده و رعاه عمه من بعده ثم سافر معه إلى إزكي و اتخذها مقراً رئيساً لإقامته و لكن أهله جميعهم اتخذوا من منطقة العين الموجودة بالجبل الأخضر موطناً رئيساً لهم و جده رحل عن العين و استقر بأزكي ، أراد الشيخ أبوزيد الريامي أن يكمل تعليمه فنصحه أحد الأشخاص إما أن يسافر إلى بلدة القابل بالمنطقة الشرقية ليلتقي بالشيخ نور الدين السالمي الذي ذاع صيته و تخرج من تحت يده العديد من العلماء و إما أن يذهب ليتعلم على يد فلان الصانغ اختار الريامي الذهاب إلى منطقة القابل بالشرقية ليتعلم على يد نور الدين السالمي و تعلم منه أصول اللغة العربية و أصول الفقه و بعد أن أتم تعليمه على يد نور الدين السالمي عاد إلى إزكي عام 1328 هجرياً و نقل إلى أبنائها ما تعلمه فعمل مدرساً بمسجد الحواري و كان الشيخ محمد بن سالم الرقيشي من أبرز تلاميذه .

صفات الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” .. اتسم الشيخ الجليل أبو زيد الريامي بالعديد من السمات من بينها الشجاعة و القناعة و التواضع و حب الخير و مساعدة كل من يحتاج إليه فكان يساعد الخدم في نظافة سواقي بيت المال و كان الشيخ أبو زيد يكتب التعاويذ القرآنية و شفى ببركة القرآن الكريم الكثير من الناس امتنع أبو زيد عن قبول الهدايا من أبناء ولايته حتى لم يقبل أن يشرب الماء في منازلهم فكان رحمة الله عليه عزيز النفس .

المناصب التي تولاها الشيخ ” أبو زيد بن محمد عبد الله الريامي ” .. كان الشيخ أبو زيد تولى منصب القضاء بولاية إزكي عهد سالم بن راشد الخروصي و كان والياً على ولاية بهلا و بعد أن توفى الإمام سالم و تولى الولاية الإمام الخليلي وقام بتعين الشيخ أبو ز يد والياً و قاضياً في ولاية بهلاء العمانية واستمر في تلك المنصب لمدة ثلاثون عاماً ومن ضمن انجازات أبو زيد في ولاية بهلا رعاية المساجد ،و إصلاح الطرق ،و اهتم بالفقراء و المساكين و كسوتهم و دفع عنهم الغلاء الذي حدث في الحروب ،و كان بيت المال في عهده عامراً بالخير دائماً فكان يقضي منه حاجات الفقراء و زرع له قصب السكر و اشترى آلة للحرب و مستلزمات أخرى كالسلاح و الرصاص وتبقى في بيت المال بعد وفاته فائضاً كبيراً لا أحد كان يتوقعه .

أبرز مؤلفات الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” .. قام الشيخ أبو زيد الريامي رحمه الله بتأليف كتاب في النحو وآخر عن مناسك الحج .

مرض ،و وفاة  الشيخ ” أبو زيد عبد الله بن محمد الريامي ” … مرض الشيخ بقروح شديدة في رجليه و كان يكبسها بالتراب و لم يجد لها الأطباء دواء و خلال مرضه كان يقضي حوائج من يحتاجونه و اشتد عليه المرض حتى عجز عن الذهاب لمجلس الحكم فأستأجر الشيخ من يحمله إلى هناك و توفي في شهر رجب عام 1364 هجرياً في مدينة بهلاء .

الوسوم:, , , , , , , , , ,