اضرار المنظفات المنزليه على صحة الإنسان


مواد التنظيف والمواد الكيميائية المنزلية
التنظيف أمر ضروري لحماية صحتنا في بيوتنا ومدارسنا وأماكن العمل. ومع ذلك فمنتجات التنظيف المنزليه بما في ذلك الصابون. والملمعات وبعض العطور غالبا ما تشمل المواد الكيميائية الضارة. حتى المنتجات المعلن عنها بأنها كانت “خضراء” أو “طبيعية”  قد تحتوي على المكونات التي يمكن أن تسبب مشاكل صحية.  فيمكن لبعض مواد التنظيف تكون قابلة للاشتعال أو للتآكل. ولحسن الحظ يمكنك الحد من التعرض لتلك المخاطر.

كيف يمكن أن تؤثر مواد التنظيف ومنتجات التنظيف المنزلية على الصحة؟
العديد من مواد التنظيف أو المنتجات المنزلية يمكن أن تهيج العينين أو الحلق أو تسبب الصداع أو مشاكل صحية أخرى. بعض المنتجات تطلق المواد الكيميائية الخطرة. بما في ذلك المركبات العضوية المتطايرة. وتشمل المكونات الضارة الأخرى الأمونيا ومواد التبييض.  حتى العطور الطبيعية مثل الحمضيات يمكن أن تتفاعل لتنتج ملوثات خطرة في الداخل.

والمركبات العضوية المتطايرة والمواد الكيميائية الأخرى التي تصدرعند استخدام مواد التنظيف تساهم في مشاكل مزمنة في الجهاز التنفسي.وأمراض الحساسية والصداع. ومازلت الدراسات جارية لتقييم مدى تأثير هذه المواد الكيميائية على الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو وأمراض الجهاز التنفسي وغيرها من الدراسات ومع ذلك فقد توصلت الدراسات السابقة أن التعرض للمواد الكيميائية من مواد التنظيف ممكن يؤدى للإصابة بالربو المهني وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي.

. المنتجات التي تحتوي على المركبات العضوية المتطايرة وغيرها من المواد السامة ويمكن أن تشمل:
–  منتجات بخاخ الأهباء الجوية. بما في ذلك الصحة والجمال ومنتجات التنظيف.
–  معطرات الجو.
– مبيض الكلور.
– المنظفات وسوائل غسل الاطباق.
– المواد الكيميائية المستخدمه فى التنظيف الجاف.
– منظفات السجاد والمفروشات .
– منظفات الأثاث والأرضيات البولندية. ومنظفات الفرن .

وينصح بعدم خلط مواد التبييض أو أي منتج يحتوي على مواد التبييض مع أي منتجات النظافه التى تحتوى على الأمونيا . فالغازات التي تخرج من هذا المزيج يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في التنفس مزمنة أو قد تؤدى فى بعض الأحيان الى الوفاة . ومنتجات التنظيف الأخطر على الاطلاق هي منظفات التآكل و منظفات الفرن الحمضية ومنظفات المراحيض و وفقا لفيليب ديكي من( إئتلاف واشنطن للمواد السامة.( المواد الكيميائية المسببة للتآكل يمكن أن تسبب حروق شديدة في العينين والجلد.وعلى الحلق والمريء. وتشمل المكونات  السمية الحادة العالية الكلور والنشادر. والتي تنتج أبخرة مزعجة للغاية للعيون والأنف والحنجرة والرئتين. فيجب عدم استخدامها من قبل الناس الذين يعانون من الربو أو مشاكل الرئة أو مشاكل في القلب. هذه المواد الكيميائية تشكل تهديدا إضافيا لأنها يمكن أن تتفاعل مع كل المواد الكيميائية الأخرى أو غيرها لتشكيل الغازات الضارة للرئة. والجمع بين المنتجات التي تحتوي على الكلور والنشادر أو الأمونيا والغسول في بعض منظفات الفرن(تنتج الغازات الكلورامين .و بينما الكلور جنبا إلى جنب مع الأحماض) تستخدم عادة في منظفات المراحيض)يشكل غاز الكلور السام.

فلابد من قراءة جميع التسميات واتباع جميع التعليمات عند استخدام منتجات التنظيف. حتى  تنقذ حياتك.

. وقد وجدت البحوث التي أجريت مؤخرا أنه حتى العطور الطبيعية في منتجات التنظيف. لاسيما في معطرات الجو. قد تتفاعل مع مستويات عالية من الأوزون من مصادر داخلية. مثل بعض أجهزة تنقية الهواء. أو من الهواء الخارجي لتشكيل الفورمالديهايد وخطورة الجسيمات الدقيقة فى داخل الأوزون هو ضار. ولكن غير مرئية. فالغاز يزيد من حالة الربو سوءا وغيرها من أمراض الرئة. والجسيمات هي أيضا من ملوثات الهواء الشائعة تشكل خطرا أيضا التي يمكن أن تفاقم الربو وغيرها من أمراض الرئة والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. فكلا من الأوزون والجسيمات يمكن أن يكون مهددا للحياة. فالفورمالديهايد هو مادة مسرطنة معروفة الإنسان.

كيف يمكنك منع الضرر من تنظيف والمنتجات المنزلية؟
بقراءة جميع التعليمات على مواد التنظيف والمنتجات المنزلية قبل شرائها. واختيار المنتجات التي لا تحتوي أو قلصت كميات من المركبات العضوية المتطايرة والعطور والمهيجات والمكونات القابلة للاشتعال. فلا يتم إلزام الشركات المصنعة فى معظم البلدان بموجب القانون سرد كافة المكونات في المنتجات الاستهلاكية. فالمنتجات التي تحمل اسم “الخضراء” لا يعني بالضرورة أنها أكثر أمانا. تجنب استخدام معطرات الهواء.

– كبديل أكثر أمانا للتنظيف الماء الدافئ والصابون في كثير من الأحيان لاسيما في المنزل. وصودا الخبز جيده للتنقية. ومزيج من الخل والماء يمكن تنظيف الزجاج.
– عند استخدام مواد التنظيف أومنتجات التنظيف المنزلية.فلابد من الحفاظ على منطقة جيدة التهوية.  بحيث تكون النوافذ والأبواب مفتوحة. ولا تستخدم أبدامنتجات التنظيف في مساحة صغيرة مغلقة.

-بعض الدول مثل الولايات المتحده لديها وكالة حماية البيئة تحتوى على قائمة من المنتجات التي تلبي متطلبات أكثر أمانا فى اختيارها للتنظيف وغيرها من الاحتياجات.  وتشمل منتجات التنظيف للمنازل والسيارات.

الوسوم:, , , , , , , , , ,