اسباب الدم في البراز أثناء الحمل


كتب بواسطة: نسمه

|

22/04/2016

|

كتب في:

وجود الدم في برازك أثناء فترة الحمل يمكن أن يكون مخيفا لكنه عادة لا يمثل مشكلة خطيرة ، وعقب استشارة طبيبك الخاص سوف يقدم إليك النصيحة بعد التحقق من الأسباب المحتملة التي أدت إلى حدوث الدم في البراز وكيف يمكن التعامل مع هذه الحالة بالشكل المناسب وبالطريقة التي تساعدك على التعامل بشكل أفضل مع ذلك .

ما الذي يسبب الدم في البراز أثناء الحمل؟
السبب الأكثر شيوعا لظهور الدم في البراز خلال فترة الحمل هو الإمساك والذي يعود سببه إلى شرب الماء القليل جدا أو قلة الألياف في النظام الغذائي الخاص بك أو قوة الفيتامينات العالية التي تتناولينها، ويمكن أن يؤدي الإمساك إلى مشاكل أخرى تسبب فعلا النزيف: ألا وهي البواسير وهي عبارة عن الأوعية الدموية حول المستقيم والتي تنتفخ بشدة حتى تصبح مؤلمة وتحدث كثيراً خلال الشهرين الأخيرين من الحمل وبعد الولادة.( راجعي مقالنا عن البواسير أثناء فترة الحمل) ، وقلة الماء أو الألياف تدفعك إلى بذل مجهود لتمرير البراز الصلب فتحدث البواسير التي يمكن أن تكبر وقد تنزف. كذلك شقوق الشرج وهي عبارة عن تشققات في الجلد حول المستقيم  والتي قد تكون ناجمة عن الإجهاد من أجل تمرير البراز الصلب وعندما تتفتح هذه الشقوق، قد تلاحظين كميات صغيرة من الدم في البراز. وأيضاً ما يعرف باسم  دموع الشرج وتحدث عندما تصبح الشقوق الشرجية أكثر اتساعاً مع وجود تمزقات صغيرة في المستقيم ؛ وهذا يمكن أن يؤدي إلى الدم في البراز.

متى يجب أن تقلقي بشأن الدم في البراز أثناء الحمل؟
طالما كنت متأكدة من أن الدم قادم من منطقة المستقيم وليس المهبل، فأنت هنا لا تواجهين أي خطر على جنينك. ومع ذلك، يجب أن تكونين على يقين من توقيف هذا النزيف مع طبيبك.

ولكن إذا لاحظت الدم وأنت لست على يقين من المصدر إذا كان من المهبل أو الشرج ، يجب عليك هناك استشارة طبيبك الخاص من أجل التأكد من مصدر حدوث النزيف أثناء التبرز والاطمئنان بأنه ليس نزيفاً مهبلياً ، وإذا كان لديك كميات كبيرة من النزيف، أو إذا ما ترافق النزف بألم في البطن أو الظهر أو الغثيان والتقيؤ، يجب عليك هنا الاتصال بطبيبك الخاص فوراً .

كيفية تخفيف الدم في البراز أثناء الحمل
ملاحظات: إذا كان لديك انزعاج من الدم في البراز، يجب عليك أولا التحقق مع طبيبك من مصدر الدم ، ثم التأكد من تنظيف المنطقة الشرجية جيداً بعد وجود حركة الأمعاء وتفريغ القاولون، كذلك يجب عليك أن تقومين بالتجفيف بلطف في تلك المنطقة لمنع زيادة النزيف. وإذا كنت تواجهين بعض الألم يمكنك أخذ الدواء الموصوف من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. وإذا استمر النزيف والألم يمكنك الاتصال بطبيبك الذي قد يصف كريم أو مرهم لتخدير منطقة المستقيم. وهناك عدة أشياء يمكنك القيام بها لمنع أو تخفيف الدم في البراز أثناء الحمل.

– تناولي الأطعمة الغنية بالألياف والفواكه والخضروات الطازجة التي يمكنها أن تساعدك على منع الإمساك. وإذا لزم الأمر، يمكنك إضافة بعض نخالة القمح غير المجهزة على وجبات الطعام الخاصة بك – يليها شرب الكثير من الماء.

– شرب كميات كبيرة من المياه ؛ سوف تحتاجين إلى تناول 8-12 أكواب من الماء كل يوم ؛ فهذا يساعد على إبقاء البراز ناعماً ، وإذا لزم الأمر يمكنك شرب كوب من عصير الخوخ كل يوم.

– تناولي المكملات من الألياف ؛ إذا قام طبيبك بوصف بعض المكملات الغذائية من أجل نمو الجنين يجب عليك أن تدركي بأن بعض هذه المكملات قد تتسبب في حدوث الإمساك مثل الجرعات العالية من الحديد ، و هنا يجب عليك أن تسألي عن جرعات أقل لا تسبب الإمساك.

– ممارسة الرياضة : ما لم يوجهك طبيبك خلاف ذلك، تأكدي من أنك تقومين بالمشي أو ممارسة اليوغا كل يوم. وسوف تحافظ حركة جسمك على إبقاء أمعائك متحركة أيضاً ، فتأكدي من تضمين تمارين كيجل في روتينك ؛ وهي عبارة عن شد عضلاتك حول المستقيم والمهبل والعد حتى رقم عشرة ، ويمكنك أن تكرري هذا التمرين 20-25 مرة.

– تحريك الأمعاء بشكل منتظم : لا تقاومي الذهاب إلى المرحاض ، فبمجرد شعورك بتحرك الأمعاء يجب عليك الذهاب لقضاء حاجتك فوراً .

– كمادات دافئة أو باردة : جربي القيام بعمل كمادات باردة و دافئة بالمياه لمنطقة المؤخرة فهي سوف تساعدك على إيقاف النزيف و الراحة.

– نظفي بلطف : استخدمي ورق التواليت الأبيض وقومي بالتنظيف بلطف

– اسألي عن دواء : لوقف النزيف المستمر قد يوصي طبيبك ببعض الأدوية من أجل العلاج حتى لا تتفاقم المشكلة ، ولا يمكنك تناول أي دواء دون استشارة الطبيب .

– استيعاب ما يكفي من الأطعمة الغنية بالألياف هو أهم شيء في علاج الدم في البراز أثناء الحمل لأنه يعالج الإمساك والبواسير.

الوسوم:, , , , , , , , , , ,